شريط الأخبار

الجيش الإسرائيلي يحقق في بلاغ من غزة اتهم جنودا إسرائيليين بإجباره على "شرب بول"

12:22 - 14 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم-غزة

تجري الشرطة العسكرية في إسرائيل تحقيقا في بلاغ تقدم به فلسطيني من قطاع غزة ضد جنود في الجيش الإسرائيلي قال فيه إنهم أجبروه على "شرب البول" أثناء اعتقاله خلال العملية الأخيرة على القطاع.

 

ووفقا لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية اليوم الخميس، تقدم المواطن الفلسطيني بالبلاغ للمدعي العام الموفد من الجيش الإسرائيلي إلى المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في غزة.

 

وكتب الفلسطيني (ن و)هو من العطاطرة في مدينة غزة، أن القوات الإسرائيلية اعتقلته في الرابع من كانون الثاني (يناير) وأفراد من أسرته الذين جرى إطلاق سراحهم في اليوم التالي بينما نقل هو ، معصوب العينين وموثق اليدين، إلى موقع آخر ظل فيه ليومين آخرين. وخلال تلك الفترة لم يكتف الجنود بعدم تقديم مياه الشرب له ، بل ضربوه وركلوه وأجبروه على شرب بول ثلاث مرات.

 

كما اتهم الفلسطيني الجنود بسرقة هاتفه الخلوي ومبالغ نقدية تقدر بألف دولار

و2500 شيكل مضيفا أنهم أجبروه على القول إنه يتلقى معاملة طيبة أمام شخص قدم له على أنه صحفي أجنبي.

 

وأوضح الفلسطيني الذي أطلق سراحه في الحادي عشر من كانون الثاني(يناير) بعد احتجازه في منشأة عند معبر إيرز(بيت حانون) لعدة أيام أنه لا يستطيع التعرف على الجنود الذين اعتقلوه. ودعا محققو القيادة الجنوبية للجيش الإسرائيلي الفلسطيني إلى معبر إيرز للإدلاء بأقواله إلا أنه رفض "خوفا" واكتفى بالبلاغ. وكان وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك وصف جنوده بأنهم من "أكثر جيوش العالم التزاما بالأخلاق (...) وهذا ما ظهر جليا خلال عملية الرصاص المصبوب".

انشر عبر