شريط الأخبار

الشعب الفلسطيني يحيي اليوم الذكرى الـ 61 للنكبة بفعاليات تؤكد على التمسك بحق العودة

12:02 - 14 آب / مايو 2009

فلسطين اليوم-غزة

يحيي الشعب الفلسطيني داخل الأراضي المحتلة وفي الشتات الذكرى الحادية والستين للنكبة، التي تصادف اليوم الخميس (14/5)، للتأكيد على التمسك بالثوابت الوطنية وفي مقدمتها  حق العودة إلى ديارهم التي هجّروا منها قسراً.

 

وكانت العصابات الصهيونية دمرت 531 قرية فلسطينية، لتؤسس الدولة العبرية على أنقاضها، فيما شرد 750 ألف مواطن فلسطيني من بيوتهم وممتلكاتهم تحت نيران المنظمات الصهيونية المسلحة، وهم اليوم وذرياتهم لاجئون في الشتات وفي أنحاء متفرقة من فلسطين ويقدر عددهم 6 مليون لاجئ.

 

وستنطلق فعاليات إحياء النكبة بمسيرات ومهرجانات جماهيرية تنظم عند السعة الحادية عشر، حسب التوقيت المحلي في الأراضي المحتلة، في الساحات العامة في مختلف المدن الفلسطينية، كما ستنظم مسيرة تنطلق من أمام ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات باتجاه المنارة في مدينة رام الله.

 

وستجوب المسيرات الشوارع رافعة شعارات حق العودة وأسماء المدن والقرى المهجرة والمدمرة بفعل الحرب العدوانية عام 48 التي تسببت في نكبة الشعب الفلسطيني وتهجيره قسرا من أرضة وتشريده في أصقاع الأرض والمنافي.

 

وقالت اللجنة الوطنية لإحياء النكبة "إن الذكرى تكتسب أهمية كبيرة هذا العام بفعل استمرار تنكر دولة الاحتلال لحقوق الشعب الفلسطيني الوطنية وفي مقدمتها حق العودة، والذي يترافق مع السعي المحموم لتكريس الاحتلال الاستيطاني على الأرض الفلسطينية ضمن مواصلة حلقات النكبة والعمل على تصفية قضيته الوطنية واقتلاعه من أرضه".

 

من جانبه؛ دعا الائتلاف الأهلي للدفاع عن حقوق الفلسطينيين في القدس إلى المشاركة في الجولة التي ينظمها يوم غد الجمعة إلى قرى القدس المدمرة: لفتا وعين كارم وصطاف. وسينطلق المشاركون صباحاً من خيمة اعتصام وصمود حي الشيخ جراح بالقدس.

 

وستنظم فعاليات في الأراضي المحتلة عام 48، من خلال قيام المواطنين الفلسطينيين، بزيارة قراهم التي هجروا منها، كما ستنظم فعاليات، وورش عمل واعتصامات في الدول التي يقيم فيها لاجئون فلسطينيون تحت عنوان 61 عاماً والنكبة مستمرة، إضافة إلى توزيع بيانات وملصقات ويافطات داخل تجمعات اللاجئين ، وتنظيم لقاءات وندوات حوارية.

انشر عبر