شريط الأخبار

زراعة غزة: إستغناء القطاع عن استيراد البصل من الاحتلال لأول مرة

11:55 - 14 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكد وزير الزراعة في غزة الدكتور محمد رمضان الأغا، أن المنتج المحلي أصبح السلعة الرائجة  في الأسواق المحلية بقطاع غزة، وذلك بفعل سياسة إحلال الواردات التي انتهجتها الوزارة منذ تشكيل الحكومة العاشرة إلى الآن، موضحاً أن سلع زراعية كثيرة يتم إنتاجها بأيدي فلسطينية والاستغناء عن استيرادها من الخارج.

 

جاء ذلك خلال جولة تفقدية قام بها الوزير الأغا جنوب القطاع ، شملت أراضي ومزارع القمح والدفيئات المزروعة بالشمام والبطيخ والزراعات العطرية، إضافة إلى الأراضي المزروعة بمحاصيل البصل والبطاطا.

 

وشارك الوزير الأغا أصحاب مزارع القمح بالمنطقة الشرقية من خان يونس في عملية الحصاد، إلى جانب مشاركة العمال المنتدبين من الحكومة والجمعيات الأهلية، وذلك دعماً وتشجيعاً للمزارعين الذين يُثقل كاهلهم تكاليف الحصاد من جانب وحرق مزارع القمح من قبل الاحتلال من جانب آخر.

 

ونوه الأغا إلى أن كميات القمح المنتجة تغطي نسبه 6-8 في المائة من احتياجات قطاع غزه، في حين أن كميات القمح المنتجة تغطي نسبه 20 في المائة من احتياجات الضفة الغربية، بالإضافة أن الشعير والتبن يساهم مساهمه مهمة في تغذية المجترات.

 

وأشار أن مساهمة القمح والشعير تشكل حوالي 20 في المائة من إجمالي المساحة المزروعة في قطاع غزه، ولذلك مساهمة زراعة الحبوب في العائد الزراعي محدودة لأن المساحة الزراعية في قطاع غزه محدودة، و كميات الأمطار التي تهطل علي القطاع  قليلة خاصة منطقة الجنوب وغير منتظمة الهطول، عوضاً عن أنها  تُزرع شرق قطاع غزه وتلك المناطق غير آمنة وتتعرض دائما للاعتداء من قبل الاحتلال من خلال عمليات التجريف والحرق.

 

واعتبر الأغا أن إقدام قوات الاحتلال على إشعال النيران في حقول القمح والشعير بمناطق متفرقة على طول الشريط الحدودي الفاصل بين أراضي الـ48 وقطاع غزة، "لن يفت من صمود وعزيمة المزارع الذي مازال يحتفظ بتراث الآباء والأجداد من أجل توفير لقمة العيش لأولاده".

 

من جهة ثانية؛ تفقد الأغا مع وفد الوزارة عملية قطف محصول البطيخ والشمام، حيث بدأ ترويجه في السوق المحلي، حيث غطي جزءاً كبيراً من العجز الحاصل على مدار السنوات الفائتة، وقال "إن أهم ما يميز محصول الشمام والبطيخ أن زراعته خضعت لأحدث الطرق الزراعية الحديثة، دون رشها بأيٍ من أنواع المبيدات الزراعية"، مؤكداً أن جودة المحصول لهذا العام "مفخرة للمزارع الفلسطيني وتحدي لمن يفرضون الحصار".

 

إلى جانب ذلك؛ تفقد الأغا عمليات قطف محصول البصل والبطاطا، مشدداً على أنه "لأول مرة يستغني قطاع غزة عن استيراد البصل من جانب الاحتلال"، وأضاف: "دعمنا المزارع بكل ما نستطيع لتشجيعه على زراعة البصل حتى أصبح قطاع غزة لا يحتاج لاستيراد بصلة واحدة من الخارج".

 

وفي إطار جولته، اطلع وزير الزراعة على مجريات العمل في محطة إنتاج السماد العضوي "الكومبست" في المنطقة الوسطى، موضحاً أن الوزارة بصدد إعداد تجارب أخرى لتصنيع السماد العضوي من مخلفات القمامة المتراكمة في مكبات النفايات.

 

انشر عبر