شريط الأخبار

الجلسة استمرت لـ 3 دقائق..تأجيل محاكمة د.قاسم إلى 26/7 ..ومحللون لـ"فلسطين اليوم": المحاكمة "مسيسة"

10:34 - 14 آب / مايو 2009

فلسطين اليوم-خاص

أجلت محكمة نابلس اليوم، محاكمة الأستاذ الدكتور عبد الستار قاسم، أستاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية في نابلس إلى 16/7/2009، بسبب غياب المدعي، والشهود المفترض حضورهم.

 

تجدر الإشارة إلى أن القضية مقامة ضد د.قاسم، بدعوى أنه قام بتشويه صورة أحد الأشخاص من مدينة نابلس.

 

 

جدير بالذكر أن هناك قضية أخرى مرفوعة ضد د.قاسم، يدعي فيها المشتكي وهو "المتهم بإطلاق النار على النائب الشيخ حامد البيتاوي" الشهر الماضي، أن د.قاسم قد اتهم من أطلق النار على "البيتاوي"، بالعمالة للاحتلال الإسرائيلي.

 

ومن المقرر ان يتم النظر في هذه القضية في 26/5/2009.

 

وكان د.قاسم، قد نفى نفيا قاطعا لـ"فلسطين اليوم"، أن يقول قد قال ذلك في تصريح صحفي، بل قال أن "المنفلتين أمنيا عملاء للاحتلال"، وأن ما صدر عنه، تم في شهر رمضان من العام الماضي، عقب حادثة إطلاق النار الأولى على البيتاوي.

 

وقد عقب المحلل السياسي د.أسعد أبو شرخ لـ"فلسطين اليوم"، بأن هذه الدعاوي ضد ضد د.قاسم "مسيسة" من الأساس، لأنه يعبر عن رأيه بصراحة، والسلطة تريد إسكات هذا الصوت الحر في الضفة الغربية المحتلة، ضمن عملية قمع واضحة ضد الأكاديميين والمثقفين.

 

 

وطالب د.أبو شرخ، القضاء الفلسطيني بأن يكون مهنيا خالصا وأن لا يكون مسيسا، وأن يحترم القاضي الفلسطيني، القسم الذي أقسمه لتعيينه قاضيا.

 

 كما أكد العديد من المحللين أن هذه المحاكمة سياسية بامتياز، وأن على القضاء الفلسطيني إلتزام الحيادية، وأن ينأى بنفسه عن هذة المحاكمات الشكلية ضد أصحاب الرأي الحر أمثال د.قاسم.

 

تجدر الاشارة إلى أن هناك حملة فلسطينية وعربية ودولية قد إنطلقت مؤخرا بين صفوف الأكاديميين والمثقفين، للدفاع عن د.قاسم، ضد هذه "الدعاوي المفبركة"، وللدفاع والتضامن معه.

انشر عبر