الاحتلال يحول الأسير إبراهيم عرفة للاعتقال الإداري قبل يوم واحد من إنهاء محكوميته

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:17 م
29 أكتوبر 2022
الاعتقال الاداري.

حولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، الأسير إبراهيم منير عرفة "30 سنة"، من سكان مخيم الدهيشة إلى الاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر قبل يوم واحد من موعد الإفراج عنه بعد أن أنهى محكوميته البالغة ستة.

وقد كان قرار التحويل الاداري مفاجئ كون الأسير عرفة قد حكم عليه بالسجن من قبل المحكمة العسكرية الإسرائيلية قبل عدة أيام تنتهي يوم غدٍ الأحد.

والأسير عرفة هو طالب جامعي لم يتمكن من إتمام دراسته الجامعية، نظرًا للاعتقالات المتلاحقة بحقه حيث سبق أن أمضى أكثر من ست سنوات، كما سبق وأن أصيب برصاص الاحتلال في ساقه سابقًا.

واعتبر محمد الزغلول رئيس جمعية الأسرى المحررين في محافظة بيت لحم قرار الاعتقال الإداري بحق الأسير عرفة هو قرار سياسي ويؤكد على مدى التغول الإسرائيلي في قضايا الأسرى وبشكل غير قانوني وحتى تلك المحاكم العسكرية التي تصدر قرارات بالحكم والتي تدعي بأنها قرارات قانونية يتم شبكها بجرة قلم من قبل جهاز المخابرات كما حصل في قضية الأسير عرفة والعديد من الأسرى الذين يحولون الى الاعتقال الإداري بعد انتهاء محكوميتهم المختلفة، وهو تأكيد أيضا على أن جهاز المخابرات الإسرائيلي يستخدم الاعتقال الإداري كسيف مسلط على رقاب الأسرى حتى أولئك الذين يمضون سنوات طويلة في الأسر كحالة الأسير بلال كايد الذي أنهى محكوميته البالغة 14 عامًا ومن ثم حول إداريًا وذلك قيب عدة سنوات ليعود إلى الإداري مرة أخرى قبل عدة أشهر.