شريط الأخبار

أحكام إسرائيلية قاسية بحق ثلاثة من فلسطينيي 48 بدعوى حرق مدرسة للمتشددين اليهود

09:26 - 14 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم-القدس

أصدرت المحكمة المركزية الإسرائيلية في حيفا أمس ، أحكاماً بالسجن الفعلي على ثلاثة شبان من فلسطينيي 48، من مدينة عكا، بتهمة حرق مدرسة للمستوطنين اليهود المتشددين، خلال المواجهات التي دارت بين السكان الفلسطينيين في المدينة والمستوطنين المتطرفين في شهر آب (أغسطس) من العام الماضي.

 

وحكمت المحكمة بالسجن لمدة 54 شهراً على الشاب إبراهيم بيومي (30 عاماً)، من مدينة عكا، كما وحكمت على الشاب العكاوي صالح تيتي بالسجن لمدة أربع سنوات، منها سنتين ونصف السنة بالسجن الفعلي وباقي المدة مع وقف التنفيذ، وتعويض مادي بقيمة 20 ألف شيكل.

 

وكانت شرطة الاحتلال قد اعتقلت الشبان للاشتباه فيهم بإلقاء زجاجة حارقة على مدرسة دينية في عكا، مما أدى إلى اشتعالها في عام 2008 خلال المواجهات التي شهدتها عكا بين العرب واليهود.

 

كما أدانت المحكمة الشاب خالد شعبان وهو من سكان عكا أيضاً بالمساعدة في عملية حرق المدرسة الدينية.

 

يذكر أن سلطات الاحتلال، لم تعتقل أيا من اليهود المتطرفين، الذين هاجموا منازل وممتلكات عرب عكا، كما لم تقدم ضدهم لوائح اتهام.

 

وكانت المواجهات اندلعت إثر اتهام سائق عربي بخرق حرمة ما يسمى "يوم الغفران" اليهودي، حيث هاجم المتطرفون اليهود منازل الفلسطينيين في عكا وممتلكاتهم، وتصدى لهم سكان المدينة الفلسطينيين.

انشر عبر