شريط الأخبار

حركة "الشباب" الصومالية تتعهد بالقتال حتى "تحرير" القدس

09:13 - 14 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

توعد احمد عبدي غودان احد مؤسسي حركة "الشباب" الاسلامية بمواصلة القتال الذي بدأ في الصومال حتى تطبيق "الشريعة" في جميع انحاء العالم و"تحرير" القدس.

 

وأضاف غودان المعروف في الصومال باسم ابو زبير "سنقاتل وستتواصل الحروب حتى تطبيق الشريعة في كل القارات وحتى يحرر المسلمون القدس".

 

كما تعهد غودان بمواصلة القتال "حتى نزيح ما يسمى بالحكومة".

 

وبثت العديد من الاذاعات والتلفزيونات والمواقع الالكترونية الصومالية رسالته المسجلة، بينما تواصلت معارك متقطعة في مقديشو في اعقاب مواجهات قوية اوقعت عشرات القتلى منذ الاسبوع الماضي.

 

ووقعت هذه المعارك بين القوات المؤيدة للرئيس الشيخ شريف شيخ احمد وهو اسلامي يعتبر من المعتدلين، وبين اسلاميين متشددين بقيادة حركة "الشباب".

 

واعتبر غودان هذه المعارك الأخيرة تدور بين "قوات الله وعناصر تنوي احلال الديموقراطية والنظريات اليهودية"، مضيفاً "لهذا السبب نطلب من سكان العاصمة اختيار الطريق القويم".

 

مقاتلين اجانب

 

في هذه الاثناء دعا اجتماع عقد في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا وضم ممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الفريقي إلى تحقيق حول الوضع في الصومال لتحديد الدول المنظمات والأفراد المتورطين في عدم الاستقرار في الصومال.

 

يذكر أن الولايات المتحدة تعتبر حركة الشباب جماعة إرهابية ترتبط بالقاعدة.

 

وأقرت حركة الشباب، التي تسيطر على الجزء الأكبر من جنوب الصومال، في وقت سابق بأنها تحصل على دعم مقاتلين أجانب.

 

وحسب مصادر الامن الصومالي والاستخبارات الاجنبية، يبلغ عدد مقاتلي الحركة نحو 500 عنصر.

 

واعتبر غودان أن من واجب الصحفيين الصوماليين المشاركة فيما أسماه "الجهاد القائم".

 

في هذه الاثناء قالت منظمة "المان" لحقوق الانسان إن 113 مدنياً قتلوا بين يومي السبت والاثنين الماضيين وأكثر من 27 ألف شخص هربوا من ديارهم بين يومي السبت والثلاثاء.

انشر عبر