شريط الأخبار

تقرير:حجم البضائع الواردة إلى قطاع غزة يشكل 28% مما كان يسمح بدخوله قبل الحصار

08:50 - 14 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم-غزة

أظهرت مؤشرات حركة البضائع الواردة إلى قطاع غزة عبر المعابر أن المعدل اليومي لحجم السلع وعدد الشاحنات المحملة بالبضائع خلال الشهر الحالي شكل نسبة نحو 28% مما كان الجانب الإسرائيلي يسمح بدخوله خلال الفترة نفسها من العام 2007.

وأشارت بيانات مشروع متابعة أداء المعابر الذي ينفذه مركز التجارة الفلسطيني "بال تريد" إلى أن عدد الشاحنات الواردة عبر معبري كرم أبو سالم والمنطار التجاري "كارني" خلال الثلث الأول من الشهر الحالي بلغ نحو 1095 شاحنة، ما يعني أنه حال استمرار هذا المعدل حتى نهاية الشهر الحالي فإن معدل عدد الشاحنات سيبلغ نحو 3300 شاحنة، في حين أن معدل عدد شاحنات البضائع التي دخلت إلى القطاع خلال شهر أيار من العام 2007 قبل الحصار المشدد المفروض بلغ نحو 10400 شاحنة.

وتطرقت مؤشرات حركة البضائع إلى عدد الشاحنات ونوعية البضائع الواردة خلال الأيام العشرة لأولى من الشهر الحالي، موضحة أنه تم عبر معبر كرم أبو سالم إدخال 823 شاحنة، وعبر معبر المنطار 267 شاحنة، في حين بلغت كمية السولار الصناعي اللازم لتشغيل محطة الكهرباء نحو 6ر2 مليون لتر وبلغت كمية الغاز نحو 1500 طن.

أما عدد الأيام التي عملت فيها المعابر المذكورة فبلغ أربعة أيام بالنسبة لمعبر المنطار وتسعة أيام لمعبر كرم أبو سالم وستة أيام لمعبر الشجاعية "ناحل عوز".

وحول تصنيف السلع الواردة شكلت المساعدات الإنسانية نسبة 23% وبلغت نسبة المواد الغذائية الواردة للقطاع الخاص نحو 30%، ومثل النسبة ذاتها من المنظفات و13% أعلاف وحبوب.

وأكد تقرير مركز بال تريد أن الجانب الإسرائيلي لم يلتزم بتعهداته التي أطلقها في شهر آذار الماضي بشأن السماح بدخول كافة أصناف المواد الغذائية وأبقى على معدل السلع نفسها التي سمح بدخولها منذ عدة أشهر، حيث كانت المنظفات هي السلعة الجديدة التي سمح بدخولها منذ شهرين وما زال يمنع دخول غالبية السلع بما فيها بعض أصناف السلع الغذائية وكافة أصناف المواد الخام ومستلزمات البناء.

 

انشر عبر