إطلاق نار وتحطيم كاميرات مراقبة

اشتعال نقاط المواجهة مع الاحتلال في الضفة الغربية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 05:26 م
25 أكتوبر 2022
اشتعال نقاط المواجهة مع الاحتلال في الضفة الغربية

اشتعلت نقاط المواجهة مع قوات الاحتلال في الضفة الغربية اليوم الثلاثاء بعد استشهاد 6 شبان في مدينتي نابلس ورام الله.

وعمت المواجهات مدن رام الله والخليل وبيت لحم والقدس وطولكرم، فيما أطلق مقاومون النار صوب حاجز الجلمة العسكري في جنين، وحاجز حوارة جنوب نابلس.

وللمرة الرابعة خلال شهر، تمكن الشباب الثائر من إسقاط طائرة تصوير مسيرة تابعة للاحتلال في بلدة بدو شمال غرب القدس المحتلة.

وشهدت البلدة مواجهات أصيب خلالها ثلاثة شبان واعتقل واحد خلال تصديهم لاقتحام قوات الاحتلال.

وفي الخليل اعتقل الاحتلال 3 شبان وأصيب 6 آخرون خلال المواجهات المندلعة في منطقة رأس الجورة وبلدة بيت أمر، والمدخل الشمالي للمدينة.

وتمكن الشباب الثائر من تحطيم كاميرات مراقبة تابعة للاحتلال على مدخل فرش الهوى في الخليل.

وامتدت المواجهات العنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال في قرية الخضر ببيت لحم، وعدة مناطق في رام الله.

وأفاد الهلال الأحمر بإصابة 7 مواطنين بالاختناق بقنابل الغاز خلال مواجهات مع الاحتلال على جسر عطارة شمال رام الله، فيما أصيب شاب بالرصاص الحي على المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز تجاه موكب تشييع جثمان الشاب قصي التميمي في بلدة دير نظام برام الله.

 ونفذ الشباب الثائر عدة عمليات رشق بالحجارة استهدفت المستوطنين على الطرق الاستيطانية قرب رام الله وطولكرم.

وتضررت عدد من مركبات المستوطنين بعد رشقها بالحجارة قُرب مستوطنة "عوفرا"، وعلى طريق الاستيطاني "465" في رام الله.

وفي القدس المحتلة اعتقلت قوات الاحتلال المسن المقدسي خالد شريفة من البلدة القديمة، عقب اقتحام منزله والعبث بمحتوياته وهو والد الشاب محمد شريفة الذي اعتقل قبل أيام بعد الاعتـداء عليه.

وفي نابلس هاجم مستوطنون قرية عينابوس جنوب نابلس، واعتدوا على منزل المواطن رداد الضيف الذي أصيب مع أطفاله بالاختناق.

وفي بلدة ترمسعيا شمال شرق رام الله، أحرق المستوطنون سيارتين وأصابوا 5 مواطنين بعد الاعتداء عليهم بالعصي والحجارة.