شريط الأخبار

اجتماع لمراجعة اتفاقية "الكويز" بين مصر وتل أبيب في 24 مايو الجاري

02:36 - 13 تشرين أول / مايو 2009

 

فلسطين اليوم-وكالات

قالت مصادر دبلوماسية مصرية إن القاهرة لم تفاجأ بما طرحه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال زيارته لشرم الشيخ أمس الأول (11/5) ولقائه الرئيس المصري محمد حسني مبارك، وقالت إن عدم عقد مؤتمر صحفي يعكس الهوة وحجم الخلافات بين وجهتي النظر المصرية والاسرائيلية حيال مجمل القضايا وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

 

وأكدت المصادر أن نتنياهو أعاد تكرار أفكاره التدميرية لعملية السلام التي تتجاهل الدولة الفلسطينية والمبالغة بتصوير الخطر الايراني وهو الطرخ الذي قالت إن مصر رفضته بشدة، واعتبرت أنه من شأنه أن يسهم في زيادة تعقيد الأوضاع بالمنطقه ولا يفضي إلى تسوية أو تحقيق السلام والاستقرار المنشودين.

 

ونوّهت المصادر بأن القاهرة كانت تأمل أن يعيد رئيس الوزراء الإسرائيلي التفكير في مواقفه، والانتباه إلى خطورة تلك التوجهات، كما كانت تراهن على إمكانية إقناعه، لكنها في ذات الوقت عبرت عن وجهة نظرها الرافضة لهذا التوجه وحذرت من مخاطر الاستمرار به على مصالح كافة شعوب المنطقة.

 

من جانب آخر يعقد في القاهرة 24 من شهر أيار (مايو) الجاري اجتماع لخبراء مصريين وإسرائيليين من وزارتي التجارة والصناعة لمراجعة اتفاقية المناطق الصناعية المؤهلة المعروفه بـ"الكويز"، والموقعة بين مصر وإسرائيل منذ عدة سنوات. 

 

وسوف يبحث الاجتماع ما تم تنفيذه من هذه الاتفاقية والعقبات التي تقف أمامها وسبل تذليلها، كما يناقش إمكانية دخول شركات مصرية جديدة إلى هذه المنطقة والاستفادة مما تمنحه لإنتاجها من دخول الأسواق العالمية خاصة الأمريكية.

انشر عبر