شريط الأخبار

إسرائيل تقرر فتح سفارة في تركمانستان..

11:40 - 13 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم-القدس

كتبت صحيفة "معاريف" الصادرة صباح اليوم، الأربعاء، أن إسرائيل تقوم بتعزيز علاقاتها مع الدول ذات الحدود المشتركة مع إيران. وأشارت في هذا السياق إلى أن وزير الخارجية الإسرائيلية، أفيغدور ليبرمان، قرر فتح سفارة إسرائيل في تركمانستان.

 

وجاء أن هذا القرار يأتي بعد اتصالات سرية دامت عدة شهور، تقرر في نهايتها فتح سفارة في الدولة التي وصفت بأنها "إسلامية معتدلة ويصل طول حدودها المشتركة مع إيران إلى 1000 كليومتر". وبحسب وزارة الخارجية الإسرائيلية فإن "من ينظر إلى الخريطة يستطيع أن يرى أهمية هذه الدولة".

 

وتابعت الصحيفة أن إسرائيل تواصل التقرب من الدول الإسلامية المعتدلة التي تحد إيران. وبعد 17 عاما من بدء العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل وتركمانستان، ورغم التقليصات في الميزانيات، إلا أنها قررت فتح سفارة فيها.

 

كما جاء أن هذا القرار قد اتخذ بعد شهور من الاتصالات السرية تقرر في نهايتها فتح السفارة في العاصمة عشق أباد. وسيقوم وفد من وزارة الخارجية، قريبا، بزيارة إلى تركمانستان لترتيب مسألة مبنى السفارة ومكان إقامة السفير.

 

وأشارت الصحيفة في هذا السياق إلى أنه لا يوجد مصالح اقتصادية مشتركة بين الدولتين، إلا أن حدود تركمانستان مع إيران التي يصل طولها إلى ألف كيلومتر قد تكون هي السبب وراء القرار بفتح السفارة، علاوة على وجود مصالح أخرى لإسرائيل في المنطقة. كما لفتت في هذا السياق إلى أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بدأوا مؤخرا ينظرون إلى تركمانستان كدولة ذات أهمية مركزية في المنطقة.

 

وأكدت الخارجية الإسرائيلية هذا النبأ، ونقل عن مصدر في الخارجية قوله إن من ينظر إلى الخريطة يستطيع أن يدرك الأهمية الجيوسياسية لتركمانستان، علاوة على موقعها على خارطة الطاقة العالمية. وأضاف أن إسرائيل معنية بتعزيز علاقاتها مع هذه الدولة التي وصفت بالكبيرة والمهمة.

 

تجدر الإشارة إلى أن تركمانستان تحد عددا من الدول من بينها إيران وأفغانستان وكزاخستان وأوزباكستان. وقد بدأت علاقاتها الأولى مع إسرائيل في العام 1992، بعد وقت قصير من انهيار الاتحاد السوفييتي.

انشر عبر