شريط الأخبار

الغول: تشكيل حكومتين واحدة في الضفة وأخرى في غزة تكريس لحالة الانقسام

11:09 - 13 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كايد الغول أن إعادة تشكيل حكومتين واحدة في الضفة وأخرى في غزة لن يسهم في إنجاح الحوار وإنهاء الانقسام ، محذراً من صيغ يجري تداولها هدفها إطالة حالة الانقسام إلى أمد غير منظور، داعياً لاستكمال الحوار لتشكيل حكومة توافق وطني وإنهاء باقي الملفات التي جرى بحثها في الحوارات الشاملة بالقاهرة - في آذار الماضي.

وقال الغول في مقابلة مع قناة القدس الفضائية: "إن الانقسام الفلسطيني الداخلي لا زال قائماً وما زال طرفي الانقسام يتمسكان بما هو قائم على الأرض وهو ما يفسر فشل الحوار في الوصول إلى نتائج حتى الآن"، مؤكداً أن "التمسك بوجود حكومة في غزة، وأخرى في الضفة هو أحد التعبيرات الصارخة لعمق هذا الانقسام".

ولفت إلى أن إنهاء هذا الوضع الشاذ يتطلب أولاً توفر الإرادة من طرفي الانقسام باستكمال الحوار الوطني الشامل لإيجاد حلول وطنية لقضايا الخلاف، والسعي إلى تشكيل حكومة توافق وطني بالمهمات التي توافقنا عليها والتي تتلخص بالعمل على تهيئة المناخ والإعداد لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية قادمة بما لا يتجاوز شهر يناير2010، وتوحيد الوزارات والمؤسسات الحكومية، وإعادة إعمار غزة".

وحول الموقف من تشكيل الرئيس الفلسطيني حكومة موسعة برام الله أكد الغول أن الجبهة ليست مع أي صيغ يمكن أن تؤدي لتكريس حالة الانقسام، أو أن تستغل من البعض كمبرر لتعطيل الحوار، مشيراً إلى أنه "كان بالامكان لحكومة تسيير الأعمال في رام الله الاستمرار في عملها إلى حين الانتهاء من الحوار".

ورفض الغول أي اقتراحات يجري تداولها بشأن استحداث لجنة للتنسيق بين الحكومتين في الضفة وغزة، معتبراً ذلك تكريساً للانقسام وتعايشاً معه.

انشر عبر