شريط الأخبار

وصف بالأعنف منذ الحرب..الاحتلال يواصل قصف الشريط الساحلي للقطاع منذ يومين

09:03 - 13 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم-غزة

شن عدد من الزوارق الحربية الإسرائيلية الراسية في مياه البحر قبالة سواحل محافظة رفح عمليات قصف عنيفة وعشوائية باتجاه مناطق متفرقة من الشريط الساحلي خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية.

وأكدت مصادر متعددة أن القصف الذي وصف بالأعنف منذ انتهاء الحرب على غزة، تركز بالقرب من الحدود المصرية الفلسطينية جنوب الساحل، وكذلك بالقرب من ميناء الصيادين، ما أسفر عن تضرر عدد من المراكب وإلحاق أضرار في غرف ومبان تقع بالقرب من الميناء.

وأشار شهود عيان إلى أن الزوارق الإسرائيلية التي اقتربت من الشاطئ خلال ساعات فجر أمس، أطلقت قذائف صاروخية باتجاه مناطق خالية تقع داخل أراضي المستوطنات المخلاة، كما أطلقت النار باتجاه منازل تقع في قرية المواصي الساحلية، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المواطنين.

ملاحقة مراكب الصيادين

وكان صيادون أكدوا أن مراكبهم تعرضت لإطلاق النار والمطاردة من قبل زورقين إسرائيليين خلال تواجدهم في المياه، موضحين أن زورقا إسرائيليا حاصر مجموعة من المراكب الفلسطينية، بعد أن أطلق النار باتجاهها.

وأشار الصيادون إلى أن عدداً من جنود الاحتلال صعدوا على متن عدد من القوارب الفلسطينية، وأجروا عمليات تفتيش فيها، قبل أن يقدموا على مصادرة معدات للصيد.

وأضافوا إن جنود الاحتلال أجبروهم بعيد الحادثة المذكورة على التوجه شمالا، والتجمع في بقعة واحدة، ما حال دون تمكنهم من ملاحقة أسراب الأسماك المهاجرة.

وأوضح الصيادون أنهم ورغم ابتعادهم عدة كيلو مترات عن المنطقة الحدودية، إلا أن إطلاق النار باتجاه مراكبهم تواصل، ما أجبر معظمهم على مغادرة المياه، حفاظاً على أرواحهم.

وكان مواطنون أوضحوا أن قوات الاحتلال أقدمت خلال الأيام القليلة الماضية على نشر مزيد من الزوارق والقطع الحربية متعددة الأحجام والأشكال في مياه البحر، خاصة قبالة الحدود المصرية الفلسطينية، مشيرين إلى أن عدداً من تلك الزوارق تتمركز في مواقع ثابتة، فيما تقوم أخرى بالإبحار بشكل استفزازي قرب الشاطئ.

إطلاق نار في محيط المطار

وفي سياق متصل، أطلقت الدبابات ونقاط المراقبة العسكرية الإسرائيلية المنتشرة قرب خط التحديد "خط الهدنة" جنوب شرقي محافظة رفح النار بصورة متقطعة باتجاه مناطق متفرقة من بلدة الشوكة الزراعية المحاذية للخط المذكور، خلال ساعات ليلة أول من أمس وفجر أمس، مستخدمة الرشاشات الثقيلة والمتوسطة.

وأفادت مصادر محلية فلسطينية ، أن الدبابات الإسرائيلية المحيطة بمعبر كرم أبو سالم جنوب شرقي محافظة رفح كثفت خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية من عمليات القصف باتجاه مناطق زراعية خالية تقع في محيط مطار ياسر عرفات الدولي المحاذي للمعبر المذكور.

وأفادت المصادر ذاتها بأن القصف لم يوقع إصابات في صفوف المواطنين، لكنه تسبب في خلق حالة من الذعر والهلع في صفوف المزارعين، الذين أجبروا على ترك أراضيهم الزراعية والفرار خشية التعرض للأذى.

وكانت قوات الاحتلال واصلت انتشارها على طول خط التحديد، خلال ليلة أول من أمس وفجر أمس، بعد وصول مزيد من الدبابات والآليات العسكرية الإسرائيلية إلى المواقع المنتشرة على طول الخط المذكور.

انشر عبر