شريط الأخبار

دمشق تتباحث مع قيادات فلسطينية حول السبل الكفيلة لإنجاح الحوار الوطني

08:34 - 13 كانون أول / مايو 2009


فلسطين اليوم : دمشق

تباحث فاروق الشرع نائب الرئيس السوري، مع بسام الشكعة رئيس لجنة المتابعة العليا للمؤتمر الوطني الفلسطيني أمس المستجدات على الساحة الفلسطينية وأهمية بذل الجهود لتعزيز الموقف الفلسطيني الموحد في مواجهة التحديات الإسرائيلية الراهنة التي تتعرض لها القضية الفلسطينية.

ونوه الشرع بالمواقف الوطنية للشعب الفلسطيني وقواه الحية دفاعاً عن حقوقه الثابتة بما فيها حقه في العودة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

من جانبه نوه الشكعة بمواقف سورية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد ودورها في تعزيز الوحدة الوطنية للشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي وعدوانيته المستمرة على الشعب الفلسطيني. ‏

وأعرب عن ثقته بالنتائج الإيجابية لأعمال لجنة المتابعة العليا للمؤتمر الوطني الفلسطيني وإسهامها في تعزيز الوحدة النضالية للشعب الفلسطيني مؤكداً أن ذكرى النكبة لن تزيدنا إلا إصراراً على التصدي للاحتلال الإسرائيلي واستعادة الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني. ‏

على صعيدٍ منفصل، بحث وليد المعلم وزير الخارجية السوري في وقت سابق أمس مع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" وعدد من قيادة "حماس" المستجدات على الساحة الفلسطينية وخاصة الوضع في قطاع غزة في أعقاب العدوان الإسرائيلي الأخير واستمرار سياسات إسرائيل في حصار الشعب الفلسطيني في غزة والمعاناة الإنسانية للشعب الفلسطيني جراء قيام إسرائيل بمنع دخول المواد الأساسية الضرورية وخاصة تلك اللازمة لعملية إعمار ما دمرته آلة الحرب الإسرائيلية في غزة.

كما جرى استعراض تطورات الحوار الفلسطيني -الفلسطيني والجهود الرامية إلى تعزيز المصالحة الوطنية الفلسطينية الكفيلة بتشكيل حكومة وفاق وطني تعمل على تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني.

انشر عبر