شريط الأخبار

شفيق الحوت يحذّر من "حل الدولتين" ويعتبره تصفوياً ويؤكد: عباس يريد تدمير "فتح"

07:40 - 13 كانون أول / مايو 2009


فلسطين اليوم : بيت لحم

دعا المفكر الفلسطيني منير شفيق الرئيس محمود عباس إلى الرحيل، محذرا من أنه انتقل مؤخرا من الهجوم على المقاومة إلى الهجوم على حركة فتح لتصفيتها.

وقال شفيق في ندوة عقدت بمقر قناة الجزيرة في الدوحة:" إن حملة السلطة حاليا تستهدف حركة فتح"، مشيرا إلى أن سلام فياض أعاد بناء الأجهزة الأمنية الفلسطينية بعيدا عن حركة فتح بإشراف الجنرال دايتون.

وحذر من أن عقد المؤتمر السادس لحركة فتح بالطريقة التي يسعى عباس إليها قد يفجر الحركة من الداخل.

حل تصفوي

وهاجم المفكر الفلسطيني ما يسمى بحل الدولتين، وقال إنه حل "تصفوي" للقضية الفلسطينية ويختلف عما طرحته حركة فتح بشأن إقامة دولة فلسطينية، مشددا على أن قيام دولة عبر التفاوض وفق موازين القوى الحالية سيكون على حساب حق العودة بشكل أساسي.

وأعرب عن اعتقاده بأن المفاوضات السرية الثنائية التي جرت على مدى 268 جولة قد توصلت إلى نتائج لم يعلن عنها، وقال:" إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سيسعى للبدء من النقطة التي وصلت إليها السلطة في تنازلاتها.

وأضاف شفيق أن "نتنياهو يناور حاليا برفض حل الدولتين حتى ينتزع مكاسب جديدة بضغوط أميركية فوق ما حصلت عليه حكومة سلفه" رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت.

وقال:" إن الحل المطروح يستغني عن حق العودة للاجئين وإجراء التعديلات الخاصة بتبادل الأراضي بين الضفة الغربية والنقب بما يعني القبول بالمستوطنات القائمة وجدار "الفصل العنصري".

وعرض خريطة نشرتها صحيفة لوموند دبلوماتيك الفرنسية في عددها الأخير عن الضفة الغربية حيث حولتها المستوطنات إلى جزر متناثرة، وتساءل عن مصير الدولة التي ستنشأ جراء هذا الوضع.

ولا يتوقع شفيق أن يحرز الحوار الفلسطيني أي إنجازات حقيقية، مشيرا إلى أن حماس تدرس جدوى الاستمرار في حوار لم يرفع الحصار عن غزة ولا أوقف الاعتقالات السياسية في الضفة، منتقدا دور مصر في الصراع مع (إسرائيل) وقال إنه في أسوأ حالاته.

انشر عبر