شريط الأخبار

يدلين: احتمالات تصعيد كبيرة في المنطقة العام القادم

10:44 - 12 كانون أول / مايو 2009


فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أدلى رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الجنرال عاموس يدلين بقرير مفصل حول التطورات الأمنية والعسكرية واحتمالات اندلاع حروب جديدة في منطقة الشرق الأوسط, وذلك خلال جلسة لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست الإسرائيلي اليوم.

وقلل يدلين من إمكانية اندلاع حرب في العام الحالي 2009 بسبب حفاظ إسرائيل على قوة الردع لديها, لكنه أشار إلى أن توقعات فسم الاستخبارات العسكرية في الجيش الإسرائيلي تؤكد أن العام القادم 2010 سيشهد تصعيدا ربما يكون مصدره عملية إرهابية كبيرة ضد إسرائيل, مرجحا أن تكون على يد حزب الله أو تنظيمات أخرى.

وقال يدلين "في حال تنفيذ عملية كهذه يمكن أن تجر إسرائيل إلى رد صعب وبهذا الشكل يمكن أن ينشأ تصعيد لا يريده أحد من الأطراف". 

وادعى أن سوريا تواصل هي وحزب الله بتعزيز قواتها من خلال اقتناء أسلحة جديدة متقدمة مثل الصواريخ المضادة للدبابات والصواريخ بعيدة المدى.

وتطرق رئيس الاستخبارات إلى الجهود التي تبدلها مصر لمنع عمليات تهريب السلاح إلى قطاع غزة, مدعيا أنه رغم الجهود التي تبدلها مصر ضد تهريب السلاح إلى غزة إلا أن التهريب مستمر.

وأضاف يدلين "في إسرائيل هناك انطباع أن مصر تقوم بعمليات واسعة على الحدود مع السودان وفي سيناء وأيضا في المناطق القريبة من محور فيلاديلفيا, ولكن السلطات المصرية تصطدم بصعوبات في مواجهة التهريب, فالمصرين حسب قولهم يستصعبون التغلب على التعاون الذي يحظى به مهربو السلاح البدو بين سكان سيناء الذين يعتاشون على هذا التهريب".

وأشار يدلين خلال تقريره إلى أن حركة حماس تواصل تحسين قدراتها العسكرية, وقال "حماس الآن تجري مساعي حثيثة لتأهيل قواتها بعد انتهاء عملية الرصاص المسكوب, وفي المدى المنظور فإن احتمال التصعيد من قبل حركة حماس ضئيل جدا".

وأضاف "إن حركة حماس تقوم باستخلاص العبر وتستعد للمواجهة القادمة مع إسرائيل".

 

 

انشر عبر