شريط الأخبار

أبو زهري: "حماس" لم تمانع في إبرام تهدئة وهي معنية بإتمام صفقة الأسرى

03:44 - 12 كانون أول / مايو 2009


فلسطين اليوم: وكالات

أكد القيادي في حركة "حماس" سامي أبو زهري أن مصر لا تزال هي الوسيط في مسألتي التهدئة وصفقة تبادل الأسرى مع إسرائيل، وشدد على أن الكرة بشأن الملفين في الملعب الإسرائيلي.

 

ونفى أبو زهري في تصريحات لوكالة "قدس برس" وجود أي معلومات جديدة عن ملف صفقة الأسرى، وقال: "بالنسبة لملف التهدئة، فإن الجهات المصرية على اطلاع بموقف "حماس" التي لم تمانع إبرام تهدئة تمكن من رفع الحصار والبدء في الإعمار، والذي حال دون التوصل إلى ذلك هو الاحتلال الذي رفض هذه التهدئة، فلذلك الكرة في الملعب الإسرائيلي. أما في موضوع صفقة شاليط فليست لدينا أي معلومات جديدة، ونحن معنيون بإنهائها في صفقة تبادل الأسرى، والذي عرقل ذلك هو الاحتلال. ونحن نرحب باستمرار الدور المصري للتوصل إلى إبرام هذه الصفقة".

 

على صعيد آخر انتقد أبو زهري قرار رئيس السلطة محمود عباس بتشكيل حكومة جديدة في رام الله واعتبره حجر عثرة جديد أمام حوار القاهرة المرتقب الأسبوع المقبل، وقال: "تشكيل حكومة جديدة في رام الله دون عرضها على المجلس التشريعي هو انتهاك للقانون الفلسطيني وخطوة استباقية لنتائج الحوار الفلسطيني. وهذه الخطوة قد تضر بأجواء الحوار في القاهرة وقد تمثل إحدى العقبات أمام تقدم الحوار. وهذه الحكومة ستبقى غير شرعية طالما أنها لم تستند على توافق وطني ولم تعرض على المجلس التشريعي لنيل الثقة"، على حد تعبيره.

انشر عبر