شريط الأخبار

العريان: الظرف التاريخي مهيأ للرئيس بشار الأسد للمصالحة مع الإخوان

02:05 - 12 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

 ناشد قيادي في جماعة الإخوان المسلمين في مصر الرئيس السوري بشار الأسد إلى الإقدام على خطوة شجاعة من شأنها إجراء مصالحة وطنية شاملة لا تستثني أحدا بما في ذلك جماعة الإخوان المسلمين في سورية، وأكد أن كل الظروف السياسية مهيأة للرئيس الأسد للإقدام على خطوة وصفها بـ "التاريخية" من هذا النوع.

وكشف رئيس المكتب السياسي في جماعة الإخوان المسلمين بمصر الدكتور عصام العريان النقاب في تصريحات خاصة لـ"قدس برس" عن وجود وساطات عربية وإسلامية كثيرة لرأب الصدع بين النظام الحاكم في سورية وجماعة الإخوان المسلمين، وقال "أعتقد أن الظرف التاريخي الحالي مهيأ تماما للرئيس بشار الأسد للإقدام على خطوة تاريخية لإجراء مصالحة مع جماعة الإخوان وباقي مكونات العائلة السياسية السورية، ونتمنى من الرئيس الأسد أن يستمع لوساطات عديدة من داخل سورية وخارجها، نحن علاقاتنا مع النظام السوري طبيعية، ولكن أطرافا أخرى أكثر صلة منا بالنظام السوري تقود وساطات عديدة من أجل إتمام هذه المصالحة، ونحن نعول على هذه الأطراف للتوصل إلى نتيجة مثمرة في هذا الصدد".

وأشار العريان إلى أن سورية تحتاج إلى خطوة من هذا النوع لمواجهة تحديات الاحتلال الإسرائيلي وتحرير الأرض، وقال "نحن في جماعة الإخوان ناشدنا الرئيس بشار الأسد أن يقدم على خطوة شجاعة ليلتئم بها الصف السوري جميعا، وليس فقط مع الإخوان وحدهم، نحن نريد سورية أن تكون بلدا مفتوحا لكل أبنائها، وأن تكون هناك مصالحة سورية عامة تشمل الجميع في ظل الحفاظ على سلامة الوطن والوقوف صفا واحدا في وجه الاحتلال الإسرائيلي"، على حد تعبيره.

هذا وتأتي تصريحات العريان في سياق تطلعات بأن يقدم النظام السوري على التصالح مع جماعة الإخوان المسلمين، التي قوبلت مادرتها بتعليق معارضتها للنظام على خلفية مواقفه القومية بترحاب وارتياح كبيرين في العالم العربي. واعتبر الكثير من المراقبين أن إقدام جماعة الإخوان على هكذا خطوة يعد تحولا تاريخيا في رؤيتها السياسية، داعين نظام الرئيس بشار الأسد بمقابلة ذلك بخطوة في اتجاه المطالحة.

انشر عبر