شريط الأخبار

قمة رباعية مرتقبة في العقبة..نتنياهو يريد تطبيعا عربيا فوريا مع إسرائيل

11:13 - 12 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قالت مصادر دبلوماسية أن رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو يسعى إلى الاستفادة من الرغبة الأمريكية في تحقيق سلام إقليمي شامل في المنطقة، من اجل إقناع الإدارة الأمريكية بضرورة بدء الدول العربية وبشكل فوري في عملية التطبيع والإعلان عن بوادر حسن نية اتجاه إسرائيل، ويرى نتنياهو بأنه في حال بدأت عجلات التطبيع بالدوران فان أحدا لن يستطيع إيقافها مهما كانت نتائج المفاوضات مع الفلسطينيين، خاصة وأن معظم الدول العربية ترغب في إقامة علاقات مع إسرائيل وتنتظر الخطوة الأولى فقط، وان هذا يتضح من خلال التقارير الموجودة في وزارة الخارجية ومن الرسائل السرية التي وصلت إلى إسرائيل من بعض الدول العربية فور تولي حكومة نتنياهو رسميا الحكم في إسرائيل.

وأضافت المصادر الدبلوماسية لصحيفة "المنار" المقدسية أن نتنياهو على قناعة بان الدول العربية لا تتوقع تحقيق الكثير في العملية السياسية خلال ولايته ولكنها في نفس الوقت لا ترغب في تصعيد يؤثر على مصالحها واستقرار ساحاتها الداخلية ولذلك ستعمل على التعاون ومسايرة حكومته حتى لو كانت تدرك بان لا مستقبل لأي تحرك في عملية السلام في ظل حكومة يسيطر عليها اليمين المتطرف. ولهذا يرى نتنياهو بان هناك فرصة للاستفادة من هذه الأجواء في إقامة علاقات دبلوماسية والبدء في التطبيع مع الدول العربية. وحول رغبة الإدارة الأمريكية في تحقيق السلام وإنهاء الصراع، قالت المصادر نقلا عن مقرب من نتنياهو تأكيد الأخير بان إدارة اوباما ستصطدم مثلها مثل الإدارات السابقة التي كانت ترغب في تحقيق السلام بالواقع الصعب سواء كان على مستوى الساحة الداخلية في إسرائيل وقيود الائتلاف الحاكم، أو الوضع الفلسطيني الداخلي واستمرار حالة الانقسام بين فتح وحماس.

من جهة أخرى، قالت مصادر سياسية إسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يدرس اقتراحا تقدمت به بعض الأطراف لعقد لقاء قمة رباعي في العقبة بمشاركة نتنياهو، عباس، الملك عبد الله ومبارك بعد انتهاء زيارات الزعماء إلى الولايات المتحدة للإعلان عن استئناف الاتصالات بين إسرائيل والفلسطينيين.

انشر عبر