شريط الأخبار

مجلس المستوطنات في الضفة: حكومة نتنياهو لا تلبي إرادة الناخبين

10:26 - 12 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-القدس

انتقد مجلس المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو، مدعية أنها "لا تلبي إرادة الناخبين"، فيما يتعلق بتعزيز الاستيطان اليهودي في الضفة، مطالباً بتعزيز الاستيطان أكثر.

 

وقال رئيس مجلس المستوطنات داني ديان في مؤتمر صحفي إنه "يتم طرد آلاف اليهود من يهودا والسامرة (الضفة الغربية) بشكل هادئ"، حسب زعمه، مشيراً إلى أن "حوالي ألفين ومائة زوج (يهود) يريدون السكن في هذه المنطقة، في حين لا تكون هناك إلا وحدات سكنية معدودة"، كما قال.

 

يشار بهذا الصدد إلى أن معطيات فلسطينية تؤكد أنه منذ تولي الحكومة الإسرائيلية الجديدة مهامها قبل نحو شهرين؛ تم إقرار بناء 30 ألف وحدة استيطانية يهودية على أراضي المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية.

 

ويؤكد النائب الدكتور مصطفى البرغوثي، الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية، أن "الحكومة الإسرائيلية الحالية باتت تسابق الزمن من خلال مشاريعها الاستيطانية التي وصلت إلى ثلاثين ألف وحدة استيطانية منذ توليها السلطة قبل شهرين".

 

وأضاف أن الحكومة الإسرائيلية "تعمل بالتعاون مع جمعيات للمستوطنين على خلق واقع استيطاني في الأراضي المحتلة خاصة في القدس يحول دون قيام دولة فلسطينية ويحول الفلسطينيين إلى أقلية تحيط بهم المستوطنات من كل حدب وصوب مثلما فعلت إسرائيل في الجليل منذ عام 48".

انشر عبر