شريط الأخبار

أمريكا تعارض إطالة مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية

08:37 - 12 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قالت سوزان رايس ، سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة اليوم الاثنين إن بلادها تعارض المفاوضات المطولة لتسوية النزاع الاسرائيلي الفلسطيني ، وحثت أطراف الصراع على سرعة الوفاء بالتزاماتهم ، حيث شرعت إدارة الرئيس أوباما في عقد سلسلة من الاجتماعات مع قادة من الشرق الاوسط .

 

وقالت رايس في الجلسة الخاصة لمجلس الامن الدولي حول الشرق الأوسط إن التوصل لتسوية ينبغي أن يتضمن حل إقامة دولتين ، بإقامة دولة فلسطينية تعيش في سلام الى جانب إسرائيل.

 

وأضافت رايس "أن الولايات المتحدة نشطت بالفعل في جهود الخروج برؤية سلام شامل بين إسرائيل وجيرانها من الدول العربية ، وسنواصل متابعتها بقوة في الشهور المقبلة ".

 

وتابعت رايس قولها إن الرئيس الامريكى باراك اوباما سيقود بشكل مباشر الجهود الرامية إلى إنهاء الصراع.

 

وقالت رايس ":مصلحتنا تكمن في عدم إطالة عملية السلام ، ولكن في الخروج بنتائج حقيقية .. ويمكن إحراز تقدم دائم اذا ما نظرنا الى مستقبل السلام وإلى شرق أوسط تعيش فيه إسرائيل بسلام وأمن جنبا إلى جنب مع جيرانها العرب ، وإلى منطقة ينعم فيها الجميع بثمار السلام."

 

وتابعت الوزيرة الأمريكية قولها إن الولايات المتحدة حثت الفلسطينيين على محاربة الارهاب والوفاء بالتزاماتهم من أجل وضع نهاية للصراع مع اسرائيل ، كما ينبغي على إسرائيل أن تضع حدا لبناء مستوطنات جديدة ، وتفكيك البؤر الاستيطانية والسماح بحرية تنقل الفلسطينيين وحصولهم على فرص اقتصادية .

 

ويعتزم أوباما الاجتماع بكبار قادة الشرق الاوسط في الأسابيع المقبلة ، وسيعقد أول هذه الاجتماعات في واشنطن الاسبوع المقبل مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو

انشر عبر