شريط الأخبار

عاكف: هواء شرم الشيخ تلوث بسبب مجيء المجرم نتنياهو وهذه الزيارات تقزم مصر

08:05 - 12 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-القدس العربي

ندد محمد مهدي عاكف بزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي لمصر ولقائه بالرئيس مبارك في شرم الشيخ عبر لقاء خيمت عليه أجواء البهجة والسرور.

وقال عاكف في بيان بمناسبة الزيارة 'في الوقت الذي لا تزال أيدي الصهاينة وقياداتهم السياسية والعسكرية ملطخةً بدماء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وفي ظل استمرار الانتهاكات الإجرامية والوحشية التي تقوم بها سلطات الاحتلال الصهيونية في الضفة الغربية والقدس المحتلة يصر النظام المصري على توجيه الدعوة لأحد مجرمي الحرب الذي لطالما روع الأطفال والنساء لكي يزور مصر ويحل ضيفاً على مدينة شرم الشيخ المصرية لكي يساهم في مزيد من السخط الشعبي من جراء عدم تقدير ذلك النظام لمشاعر رجل الشارع'الذي يشعر بالعجز لأنه لايستطيع دعم أشقائه في القطاع'.

 

واعتبر عاكف الزيارة بأنها عديمة المنفعة. وقال إنَّ نتنياهو يزور مصر بعد أن أعلن على رؤوس الأشهاد بأنه يرفض منح الفلسطينيين حقوقهم، كما أنه ضد قيام دولة باسمهم وأعلن رفض المبادرة العربية للسلام التي تبنَّتها قمة بيروت العربية في العام 2002 ومن بين ما رفضه أيضاً أي إنسحاب من هضبة الجولان السورية المحتلة.

 

'وأضاف عاكف أنَّ زيارة نتنياهو لمصر تأتي 'وقد أعلن صراحةً رفضه لقيام دولة فلسطينية' على حدود 67، بالرغم من أنَّ 'حلَّ الدولتين' هذا مع الفلسطينيين كان يُعتبر بمثابة حلّ الحد الأدنى بين الجانبين الفلسطيني والصهيوني.

 

أضاف 'ان النظام المصري باستقباله نتنياهو مجدداً يمارس إرتكاب المزيد من الأخطاء الفادحة' وذلك لأن العالم كله يدرك حجم الجرائم التي أرتكبت من قبله هو ورموز آخرين ضد الفلسطينيين. واعتبر عاكف الوصف الذي يليق بذلك المسؤول هو 'المجرم الصهيوني'.

وقال مرشد الجماعة كان أولى بمن وجهوا له الدعوة أن يراعوا الله عز وجل في أشقائهم وأن تتضامن الحكومة المصرية مع الشعب الفلسطيني في محنته الحالية من حصارٍ في غزة، وتشريدٍ سواء في قطاع غزة أو حتى في الضفة الغربي.

 

'وأضاف فضيلته: 'كيف تستقبل القاهرة هذا المجرم الصهيوني، بينما بدأت حكومته في أسوأ موجةٍ من الهدم والتشريد في القدس الشرقية المحتلة؟ وكيف تستقبله مع تشريد عشرات الآلاف من فلسطينيِّي القدس، وبناء عشرات الكنيسات اليهودية حول الحرم القدسي الشريف.. أولى القبلتين وثالث الحرمين'؟

'ولفت المرشد العام للإخوان المسلمين إلى أنَّ الشعب المصري' لا يرحِّب بزيارة ذلك المجرم نتنياهو إلى مصر'، وطالب الشعب كله بأن يعلن عن غضبه ضد تدنيس المسؤولين الصهاينة المرافقين له لأرض مدينة شرم الشيخ وهي مدينة مصرية طاهرة.

 

'ودعا المرشد مهدي عاكف النظام المصـــري إلى إعادة النظر في طريقة إدارته لمـــلف العلاقات مع الكيان الصهيوني وفق المعطيات الحالية للمواقف والسياسات الصهيونية، وبما يحقِّق المصالح القومية للشعب المصري، وتأمين الجبهة الشرقية للأمن القومي المصري، والتي تتطلَّب من القاهرة المزيد من الدعم للفلسطينيين المحاصرين في قطاع غزة.

'وطالب الشعوب العربية والإسلامية بتحمل مسؤولياتها إزاء ما ينبغي تقديمه للشعب المغلوب على أمره خاصة بعد الحرب التي تعرض لها مطلع العام الحالي.

وتساءل ألا يعد حصار غزة وتهويد القدس' والجرائم التي تمارس ضد الفلسطينيين من قبل إسرائيل مسوغات ليقظة النظام المصري من غفوته وأن يهب لنجدة أشقائه؟'.

 

وفي تصريحات خاصة لـ'القدس العربي' أكد محمد مهدي عاكف' أن هواء شرم الشيخ كان ملوثاً بالأمس بسبب مجيء المسؤول الإسرائيلي لمصر' معتبراً أن مثل تلك الزيارات يصغر من حجم مصر ويقزمها على الأقل أمام شعوب العالمين العربي والإسلامي.

 

وأعرب عن مخاوفه بأن ينزل على الأمة غضب من السماء لأن المسؤولين يرحبون بالأعداء بينما الأشقاء على الجانب الآخر محاصرون بدون إثم أو جريرة إرتكبوها.

 

انشر عبر