شريط الأخبار

إسرائيل غاضبة من البابا- لم يعتذر واستخدم مصطلح killed بدلا من murdered

10:19 - 11 كانون أول / مايو 2009


فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

أعلنت مصادر إسرائيلية، عن امتعاضها من خطاب البابا بيندوكتس الـ16 خلال زيارته للنصب التذكاري للمحرقة اليهودية ( يد فشيم) بمعني ( يد واسم) في القدس المحتلة، حيث أن البابا لم يذكر في خطابه بأن النازيين قتلوا 6 مليون في المحرقة اليهودية-وذلك حسب موقع يديعوت.

 

وأضافت المصادر، أن البابا لم يعتذر أيضا، عن قتل اليهود في أوروبا، ولم يتطرق لاسم الألمان الذين قاموا بالمحرقة، كما أن البابا لم يستخدم في خطابه كلمة "تم قتل" اليهود في استخدم كلمة killed بدلا من murdered.

يذكر أن معنى killed  هي عملية القتل العادية، في حين أن كلمة murdered   هي عملية القتل مع وجود دوافع مسبقة لعملية القتل.

وقالت المصادر الإسرائيلية، أن قداسة البابا التقى ببعض الناجين من المحرقة النازية، وصافحهم بحرارة لافته وتحدث إليهم قائلا " أنا هنا لاقف دقيقة حداد على أرواح ملايين اليهود الذين ذهبوا ضحية المحرقة، ورغم فقدانهم لحياتهم سيبقى ذكرهم ولن يختفي أبدا، وستبقى ذكراهم في قلوب من نجوا من المحرقة ومن يعملون على عدم تكرار وصمة العار التي أصابت جبين الإنسانية ".

 

وأضاف البابا، الذي ادعت الصحف الإسرائيلية- انتماءه للشبيبة الهتلرية أيام صباهأن هؤلاء ستبقى أسماؤهم محفورة في ذاكرة الرب للأبد، مضيفا أن الإنسان يستطيع أن يسلب الآخر أملاكه وفرصته في العيش أو حريته كما ويستطيع أن يضلل بعض الناس بواسطة شبكة واسعة من الأكاذيب، بأن مجموعة معينة من الناس لا تستحق الاحترام ولكنه ومهما حاول لن يستطيع سلب الضحايا أسماءهم.

 

ورغم الكلمات الحارة والمشاعر الجياشة، التي أظهرها البابا، إلا انه امتنع عن الاعتذار المباشر من ضحايا النازية، واكتفى بالكلمات التي تمجد الضحايا وتخلد ذكراهم دون أن يعرب عن أسفه أو اعتذاره عما أصابهم خلال الحقبة النازية .

 

وقد انهي البابا خطابه بكلمة شلوم باللغة العبرية.

 

انشر عبر