شريط الأخبار

بعد أن وصف الشيخ التميمي الإسرائيليين بقتلة أطفال غزة.. البابا يغادر محتجا

09:43 - 11 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

في أول حادثة دبلوماسية خلال زيارة البابا بيندوكتس، الـ16،  غادر البابا قاعة الاجتماعات في فندق ( نوتر دام) في القدس المحتلة-وذلك وفقا لما ذكره موقع "والله نيوز العبري الإخباري".

 

  وحسب الأنباء، فقد ألقى قاضي قضاة فلسطين الشيخ تيسير التميمي، خطابا في لقاء لرجال الأديان في فندق "نوتر دام"  في القدس المحتلة، وقد هاجم الشيخ تيسير التميمي إسرائيل، واصفا الإسرائيليين بقتلة الأطفال والتعساء في غزة.

 

وأضاف التميمي، أن إسرائيل حولت الشعب الفلسطيني إلى لاجئين، وأشار إلى أن السلام العادل، يعني إقامة دوله فلسطينية، وليس أن تقوم إسرائيل بقتل أطفال ونساء غزة، كما تقوم بهدم البيوت الفلسطينية في غزة والقدس المحتلة.

 

وقد حاول مندوب وزارة الخارجية الإسرائيلية،  إيقاف التميمي عن الخطاب، بالتشويش على خطابه، كما فعل نفس الأمر البطريرك اللاتيني فؤاد الطويل،  ولكن بدون نتيجة، واستمر التميمي في إلقاء كلمته، مطالبا زعماء الأديان بحماية الشعب الفلسطيني من اليهود. وبعد انتهاء خطاب التميمي، غادر البابا قاعة الفندق احتجاجا علي وصف التميمي لليهود بالقتلة.

انشر عبر