شريط الأخبار

نتنياهو: سأستأنف المفاوضات مع أبو مازن بعد عودتي من واشنطن ومبارك زعيم قوي وشجاع

09:12 - 11 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

 صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، خلال لقاءه بالرئيس المصري حسني مبارك، بأن الاتصالات السلمية مع السلطة الفلسطينية، سيتم استئنافها خلال الأسبوعين المقبلين. واضاف نتنياهو خلال لقاءه مع الرئيس المصري حسني مبارك في شرم الشيخ ان قضايا ( السلام والأمن والازدهار) يجب أن تكون في طريق واحدة، وأنه لا قضية على حساب قضية أخرى-وذلك وفقا لما نقلته عنه وسائل إعلام عبرية.

 

 وقال نتنياهو، بأنه سيعمل علي تعزيز وتعميق العلاقات الاقتصادية والأمنية، مع السلطة الفلسطينية،  كما أعرب نتنياهو عن تقديره للحكومة المصرية، ووصف الرئيس المصري حسني مبارك، بالرئيس القوي الشجاع.

 

 من جانب اخر قال نتياهو، بأنه يأمل بأن تلعب مصر دورا في الاتصالات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، وقد أكد مصدر إسرائيلي بأن نتياهو لم يناقش خلال لقاءه مع مبارك إقامة دوله فلسطينية.

 

 وحسب أقواله، فلم يتم بحث التفاصيل  السياسية بهذا الشأن، وحسب المصدر نفسه، فقد وصف نتنياهو اللقاء بالممتاز، على الرغم من انه كانت هناك خلافات في الرأي بين مبارك ونتنياهو.

 

 وخلال اللقاء، تم بحث الملف الإيراني، حيث اعتبره الجانبان المصري والإسرائيلي خطرا علي الشرق الأوسط-كما ذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية.

 

من جانب آخر نفي نتنياهو، ما تم ذكره في وسائل الإعلام، بأنه طلب عقد لقاء مع أبو مازن، وقال نتينياهو، بانه يعمل للالتقاء مع الملك الأردني عبد الله قبل زيارته لواشنطن السبت المقبل.

من جهة ثانية، أكد مصدر آخر في حاشية نتنياهو، بان وزير المخابرات المصرية، سيبدأ في متابعة الاتصالات، للإفراج عن الجندي جلعاد شاليط، فور تعيين نتنياهو مبعوثا خاصا بدلا من عوفر ديكل، حيث اكد نتنياهو بأنه سيستأنف الاتصالات للإفراج عن شاليط فور تعين مبعوث خاص جديد لتولي شاليط.

 

من جانب آخر، طالب الرئيس المصري مبارك، نتنياهو بأن تبدأ المفاوضات مع السلطة الفلسطينية من حيث انتهت مع حكومة ايهود اولمرت، وقال مبارك بأنه يأمل من نتنياهو بأن يتم فتح المعابر والإفراج عن اسري فلسطينيين.

 

من جهة ثانية، ذكر مصدر رفيع في حاشية نتنياهو، بان وزير التجارة والصناعة بنيامين بن العيزر قال لنظرائه المصريين في لقاء شرم الشيخ، بأن نتنياهو ينوي التوصل لاتفاق سلام مع السلطة الفلسطينية يرتكز علي مبدأ إقامة الدولتين.

 

انشر عبر