شريط الأخبار

شرطة الاحتلال تغلق المركز الذي أعدته السلطة لقطع الطريق أمامها باستغلال زيارة بابا الفاتيكان

05:51 - 11 تشرين أول / مايو 2009

إطلاق تسمية "هيكل سليمان" على المسجد الأقصى في نشرات إسرائيلية وزعت بمناسبة زيارة البابا

فلسطين اليوم: غزة

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلية ابتداءً من ليلة أمس الأحد  إجراءات خاصة في مدينة القدس المحتلة عشية زيارة بابا الفاتيكان للمدينة اليوم الاثنين، وفرضت قيوداً مشددة، وأغلقت العديد من الشوارع الرئيسية والفرعية في شطري المدينة المقدسة، وخاصة في الشوارع التي سيسلكها موكب البابا.

 

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها ستجرّ أية سيارة ومركبة تقف في الشوارع التي سيمر بها موكب بابا الفاتيكان، ولفتت إلى أنها ستغلق الشارع الممتد من باب العامود، أحد بوابات البلدة القديمة باتجاه فندق "النوتردام" قُبالة باب الجديد من بوابات البلدة القديمة، حيث سينزل البابا هناك، كما ستشمل الإغلاقات الشوارع المؤدية إلى جبل الزيتون المُطل على البلدة القديمة، وإلى المنطقة القريبة من بلدة العيزرية شرقاً، وحي وادي الجوز القريب من أسوار البلدة القديمة.

 

ووزعت السلطات الإسرائيلية بيانات إرشادية للأماكن التي سيزورها بابا الفاتيكان، وذكرت أنه سيزور غدا الثلاثاء "هيكل سليمان" في إشارة إلى المسجد الأقصى المبارك، وهي المرة الأولى التي توزع فيها سلطات الاحتلال وبلديتها في مدينة القدس المحتلة بيانات إرشادية تُشير فيها بصراحة لهذه التسمية بدلاً من تسمية المسجد الأقصى.

 

وفي إطار محاولاتها لاستغلال زيارة البابا لأهدافها السياسية، أدخلت سلطات الاحتلال في اللحظات الأخيرة، تعديلاً على برنامج البابا، حيث أضيف إليه لقاء مع عائلة الجندي الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة جلعاد شاليط.

 

كما تشمل زيارة البابا لقاء مع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس، ورئيس بلدية القدس المحتلة نير بركات، وزيارة مؤسسة "ياد فاشيم" لتخليد ذكرى ضحايا المحرقة. 

 

وفي المقابل ولقطع الطريق على الفلسطينيين لاستغلال زيارة البابا، قامت شرطة الاحتلال بناء على أمر موقع من وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، يتسحاك أهرنوفيتش، بإغلاق المركز الذي أعدته السلطة الفلسطينية لتغطية زيارة البابا في فندق "أمبسدور" في القدس وفرقت الصحفيين والعاملين فيه وصادرت من المكان أوراق تابعة لمسؤولين فلسطينيين.

انشر عبر