شريط الأخبار

الجبهة الشعبية: استقبال مصر لنتنياهو تنازلاً عربياً جديداً وتطبيعاً مجانياً مع الاحتلال‏

05:25 - 11 كانون أول / مايو 2009


فلسطين اليوم: غزة

اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين استقبال مصر لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على الأراضي المصرية في شرم الشيخ, في ظل البرنامج المعلن للحكومة الإسرائيلية يمثل تنازلاً عربياً جديداً وتطبيعاً مجانياً مع الاحتلال في ظل استمرار سياسات حكومته وممارسته وتصاعد الحصار.

 

وقال ناطق باسم الشعبية " إن استقبال نتنياهو في ظل تصريحات حكومته الرافضة لإنهاء الاحتلال للأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة المتنكرة لحقوق الشعب الفلسطيني في الاستقلال والعودة طبقاً للقرار الأممي 194, ومواصلة الاستيطان والحصار والقتل والاعتقال والتهويد والتطهير العرقي في المدينة المقدسة بمثابة المقدمات لانهيار الحد الأدنى للموقف الرسمي العربي وللتضامن العربي القائم على إنهاء الاحتلال و تنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

 

وحذر الناطق من الانسياق وراء الكلام المعسول للإدارة الأمريكية وما يسمى بسلام نتنياهو الاقتصادي, منبهاً بأن ما يسمى بمبدأ حل الدولتين أشبه بدس السم في الدسم وينطوي على شطب حق العودة ومنظمة التحرير الفلسطينية ولا ينقص الشعب الفلسطيني المزيد من المبادرات والمفاوضات, والتي لن يحملها على محمل الجد وسيعتبرها شكلاً جديداً من الخداع والتضليل ما لم تقم على أساس عقد مؤتمر دولي ذو صلاحيات تحضره كافة الأطراف المعنية لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة وفي المقدمة إنهاء الاستيطان والاحتلال للأراضي العربية المحتلة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 بعاصمتها القدس.

انشر عبر