طبيب فلسطيني: الشهيد الطفل ريان سليمان كان بصحة جيدة وليس لديه أي أمراض كامنة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:18 م
30 سبتمبر 2022
الشهيد الطفل ريان سليمان

أكد الطبيب الفلسطيني، د. محمد إسماعيل، اليوم الجمعة، أن الطفل الشهيد ريان سليمان الذي استشهد يوم أمس، بعد مطاردته من قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة تقوع جنوب مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة، "كان بصحة جيدة وليس لديه أي أمراض كامنة".

وقال الطبيب إسماعيل -هو الطبيب الذي فحص الشهيد لدى وصوله لمستشفى بيت جالا- إن "الطفل ريان سليمان تعرض لسكتة قلبية أدت لاستشهاده".

ياسر سليمان، والد الشهيد، أكد، في وقت سابق، أن ريان انهار بعد رؤية جنود الاحتلال الإسرائيليين الذين كانوا يطاردونه، مشيرًا إلى أنه حاول التحدث مع الجنود الذين اتهموا 3 أطفال بإلقاء الحجارة، وقام الجنود بتهديده بالعود ليلًا واعتقال الأطفال الثلاثة هم شقيقان ريان الأكبر سنًا منه (8 و 10 سنوات).

فيما قال محمد سليمان ابن عم الطفل ريان في تصريح صحفي،"إن عددًا من جنود الجيش الإسرائيلي دخلوا (الخميس) بيت عائلة الطفل ريان .. كان ريان عائدًا من المدرسة ولدى رؤيته للجنود أمام بيتهم ركض خائفًا وهرب ووقع أرضا".

وزارة الصحة الفلسطينية، أعلنت، أمس الخميس، عن استشهاد الطالب ريان ياسر سليمان (7 أعوام)، جراء سقوطه بعد ملاحقة قوات الاحتلال للطلبة في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم.

وأفادت مصادر محلية، بان جنود الاحتلال لاحقوا طلبة المدارس في منطقة خربة الدير، أثناء توجههم لمنازلهم، فسقط الطالب ريان أرضا، ووصفت إصابته بالخطيرة.