شريط الأخبار

باراك والمتمردون في حزب العمل.. صراع سياسي فات أوانه

08:55 - 11 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

امتنع أعضاء حزب العمل والكنيست (يولي تمير، عمير بيرتس، أوفير بينس، وإيتان كابل) عن الذهاب إلى مكان انعقاد لجنة حزب العمل، مساء أمس في حدائق المعارض في تل أبيب.

ويُعتبر الأعضاء الأربعة السابقين من متمردي حزب العمل، وأشد المعارضين لانضمام أيهود باراك إلى حكومة نتيناهو.

من جانبه قال رئيس حزب العمل أيهود باراك خلال الكلمة التي ألقاها أمام لجنة الحزب: "كل من سأل نفسه في اللجنة السابقة لماذا ندخل هذه الحكومة، سيُلاحظ الآن كيف يبدو النضال حول الميزانية، وهذا سيكون مختلفا فيما لو كانت حكومة يمينية ضيقة، وأنا أأسف لعدم حضور عدة أعضاء من الحزب".

وكان متمردي الحزب الأربعة، أعلنوا بالأمس أنهم لن يشاركوا في اجتماع لجنة الحزب، حيث من المتوقع أن يتم خلال الاجتماع تعيين عضو الكنيست السابقة "فايتشمان شيري" بمنصب مدير مؤقت للحزب، بدلا من عضو الكنيست "إيتان كابل" والذي استقال من منصبه الأسبوع الماضي، خاصة وأن مهمة سكرتير حزب العمل تم إلغاؤها بشكل نهائي.

وأشار المتمردون الأربعة إلى أن باراك يواصل العمل بشكل منفرد، كما أنه يدفع معارضيه للتفكير بالخروج من مؤسسات الحزب، موضحين أنهم لهذه الأسباب قرروا عدم حضور انعقاد لجنة الحزب.

انشر عبر