بالفيديو الكلمات الأولى لوالد الشهيد رعد حازم بعد ارتقاء أبنه الثاني عبد الرحمن

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:29 م
28 سبتمبر 2022
والد الاستشهادي رعد خازم

في اول ظهور له بعد استشهاد نجله عبد الرحمن، دعا والد الاستشهادي رعد خازم، اليوم الاربعاء، الفصائل وأهالي مخيم جنين إلى الوحدة الوطنية، مخاطبا جميع من كانوا حوله "وحده المخيم أمانه في اعناقكم".

وفي رسالته للمقاومين المسلحين قال والد الشهيد :" ابقوا يد واحده ضد الاحتلال" هذا الصبر الذي بدى على الرجل الذي فقد اثنين من أبنائه في أقل من سته أشهر لم تكن جديدة على أبن مخيم جنين فتحي زيدان خازم، والد الاستشهادي "رعد الحازم" نفذ عملية ديزنكوف البطولية.

وعن الشهيد عبد الرحمن قال:" هدموا بيوتي ولم يهدموا إلا أحجارا، وقتلوا أبنائي ولكنهم ليسوا بقتلى فتلانا بالجنة وقتلاهم بالنار، الله مولانا ولا مولى لهم، ونحتسب أولادنا عنده شهداء".

 فبعد اغتيال استشهاد رعد حمل راية المقاومة على كتفيه وبات من المطلوبين لقوات الاحتلال بعد رفضه استدعاء للمقابلة مخابرات الاحتلال وفيما بعد رفضه تسليم نفسه لهم، وهو الذي قال حينها: “نحن كباقي العائلات التي تتعرض للملاحقة بعد استشهاد أبنائها ومستعدون لذلك ولن نهرب وصابرون".

وشهد منزل الخازم عشرات الاقتحامات والمحاولات لاعتقاله هو وأبنائه، إلا أن الاحتلال كان يفضل في كل مرة وهو ما حوله لأحد المطلوبين لقوات الاحتلال.

واليوم، شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحاما واسعا لمدينة جنين ومخيمها وحاصرت منزلا يعود للشقيق الاستشهادي رعد وقتلت شقيقه عبد الرحمن، الذي قال الاحتلال أنه كان مسؤولا عن عمليات إطلاق نار جرت مؤخرا على حاجز الجلمة.

ومن قبلها كانت مطاردة لشقيقه همام واعتقلته، كما قامت بنسف شقته بالمخيم.

ورغم هذه المطاردات إلا أن رسالة فتحي الخازم، الذي بات الأن يحمل لقب " المطارد أبو الشهيدين" كانت واضحة للجميع " الوحدة الوطنية في مقاومة الاحتلال".