شريط الأخبار

هل سيحسم قيادات "فتح" و "حماس" في غزة نتائج الجولة الخامسة للحوار بالإيجاب قبل انعقادها؟

07:45 - 11 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم : غزة

كشفت مصادر إعلامية النقاب عن أن وفوداً قيادية من حركتي "فتح" و"حماس" بدأت قبل أيام لقاءات محاطة بالسرية، بهدف تقريب وجهات النظر حول القضايا الخلافية التي تعيق التوصل لحل للانقسام، وذلك قبل بدء جولة الحوار القادمة في القاهرة يومي 16 و17 الجاري.

وأكد مصدر موثوق لصحيفة القدس العربي أن قيادات الحركتين "بحثت بشكل معمق ثلاث قضايا خلافية وهي الانتخابات والأمن والحكومة المقبلة، لكنه أشار إلى أن ملفي الأمن والانتخابات أخذا حيزا اكبر من المناقشة.

ولم يخف المصدر وجود صعوبات في هذين الملفين، غير انه توقع أن يتم التوصل إلى "تقارب كبير في وجهات النظر قبل جولة الجوار في القاهرة".

وأوضح المصدر أن اجتماعات الوفدين تتم بـ" سرية وبعيداً عن وسائل الإعلام"، لافتاً إلى انه حين يحل ملفا الانتخابات والأمن، سيكون من السهل الوصول إلى اتفاق حول تشكيل الحكومة المقبلة.

وبحسب المصدر فإن الوفدين لم يناقشا لغاية اللحظة المقترح المصري، القاضي بتشكيل لجنة من الفصائل في غزة، تعمل تحت إشراف الرئيس عباس، وتعمل على إعادة اعمار القطاع، بدلا من تشكيل حكومة التوافق المختلف على برنامجها السياسي بين فتح وحماس.

وذكر المصدر أن هذه اللقاءات ربما تنتهي في غضون اليومين القادمين، لافتا إلى أن التنظيمين، سيعلنان عن النتائج حال كانت ايجابية.

انشر عبر