عسكري "إسرائيلي": الوضع في الضفة حساس وهناك خطط مطروحة على الطاولة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:46 ص
27 سبتمبر 2022
استهداف حاجز جنود الاحتلال.jpg

حذّر مسؤول عسكري إسرائيلي رفيع من أن "الواقع الآن حسّاس ومعقّد للغاية في الضفة، وهناك خطط مطروحة على الطاولة تتراوح بين استمرار النشاط الحالي وإحباطات موضعية، وبين عملية عسكرية واسعة النطاق كما حدث عام 2002، أي عملية سور واقٍ ثانية».

 واعتبر المسؤول أنه «على رغم كلّ العمليات التي تحدُث، إلّا أنّنا لسنا في عوالم الانتفاضة وفقدان السيطرة الميدانية، مع إمكانية أن يَحدث ذلك».

وكانت المؤسّسة الحربية "الإسرائيلية" قرّرت، عشيّة المناسبات اليهودية، اعتماد تكتيكات ميدانية مختلفة، مِن مِثل التقليل من المبادرات الهجومية (الاعتداءات) داخل القرى والبلدات الفلسطينية.

ويشار الى ان الأجهزة الأمنية والعسكرية الإسرائيلية يواصل استنفارها في الضفة الغربية والقدس المحتلّتَين، في ظلّ انتشارٍ واسع لِما يصل إلى 25 كتيبة عسكرية، في كلّ نقطة احتكاك وصِلة وصْل ومعبر، من دون أن يبدو هذا كلّه كفيلاً بوضع حدّ للهجمات الفلسطينية التي باتت عنصراً ثابتاً في المشهد الميداني في الفترة الأخيرة.