شريط الأخبار

نيويورك تايمز: تهويد القدس جزء من مستقبل الكيان الصهيوني

10:40 - 10 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

كشفت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية أن ما أسمته "أعمال التطوير" التي ينفذها الكيان الصهيوني لبعض المناطق شديدة الأهمية خارج أسوار البلدة القديمة للقدس المحتلة تمثل جزءًا من خطةٍ تستهدف تعزيز الجهود الصهيونية لجعل القدس المحتلة عاصمة للكيان في المستقبل.

 

وأضافت الصحيفة في تقريرٍ لها أمس أن الخطة التي تسرَّبت أجزاء منها لمنظمة "إير ديفيد" الخاصة التي تعمل على شراء الملكيات الفلسطينية لصالح المغتصبات الصهيونية في القدس الشرقية, لم تسترْعِ انتباه المجتمع الدولي في حين استثارت بعض العناصر المرتبطة بها مثل التهديد بتدمير منازل لسكان القدس في منطقة إعادة التطوير إدانة واسعة.

 

وأشارت إلى أن الخطة تشمل تنظيف مقالب القمامة والأراضي غير المنتفع بها، وتحويلها إلى حدائق ومتنزهات خضراء، ومسموح بالفعل بزيارتها الآن للزوار الذين يشاهدون علامات وعروضًا تتحدث عما وصفته بأنه لحظات مهمة من التاريخ اليهودي.

 

وأكدت الصحيفة أن أجزاء المدينة التي تستهدفها أعمال التطوير من بين الأراضي المحتلة عام 1967م، والتي لم يتم الاعتراف مطلقا بضمها للكيان، مشيرةً إلى أن الخطة تمت الموافقة عليها عام 2005م، ودخلت حيز التنفيذ العام الماضي.

انشر عبر