شريط الأخبار

مركز حقوقي: إسرائيل تصعد انتهاكاتها ضد سكان القدس المحتلة

07:16 - 10 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم: غزة

أكد تقرير حقوقي فلسطيني، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ترتكب مزيدا من الانتهاكات بحق الفلسطينيين في القدس المحتلة، منذ مطلع عام 2009 الجاري.

 

وقالت وحدة البحث والتوثيق في مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية، في تقرير أصدرته اليوم الأحد، إنه إضافة إلى سياسة هدم المنازل والإخطارات بهدم المئات من منازل المقدسيين منذ مطلع العام الحالي، فقد قامت سلطات الاحتلال بانتهاك الحقوق الفردية والجماعية للمواطنين المقدسيين، من خلال عمليات الاستيطان والاستيلاء على العقارات، وانتهاك حق الإقامة عبر الاستمرار في سياسة التطهير العرقي، وسحب الهويات وفرض مزيد من القيود على إجراءات جمع الشمل، إضافة إلى عمليات التنكيل بالأفراد والمجموعات، وحظر التجمعات العامة، وفرض قيود على ممارسة الأنشطة الثقافية والفنية والاجتماعية ، ومنع الفعاليات الاحتجاجية السلمية.

 

وتحدث التقرير بإسهاب عن سياسة الاستيطان والسيطرة على عقارات المقدسيين، إضافة إلى انتهاك الحريات العامة، وفرض القيود على ممارسة الأنشطة الجماهيرية، وملاحقة النشطاء وممثلي الهيئات الشعبية في القدس.

 

كما شملت الانتهاكات التي رصدها "مركز القدس للحقوق الاجتماعة والاقتصادية"، انتهاك حق الإقامة، عبر رفض المحاكم الإسرائيلية التماسات قدمت إليها من مواطنين بمنح جمع شمل العديد من العائلات المقدسية.

 

في وقت واصلت فيه وزارة الداخلية الإسرائيلية سحب مزيد من هويات المقدسيين، وإسقاط حق الإقامة عنهم بدعوى عدم إقامتهم داخل الحدود البلدية المصطنعة للقدس، أو وجودهم في الخارج للعمل أو التعليم، وتحدث التقرير عن صحب ألف بطاقة هوية من سكان القدس كل عام.

 

أما على صعيد الحفريات الإسرائيلية في محيط البلدة القديمة، وفي سلوان تحديدا، فقد رصدت وحدة البحث والتوثيق منذ مطلع العام الحالي، استمرار هذه الحفريات ما ألحق أضرارا في المزيد من عقارات المقدسيين، وفي المواقع التاريخية والأثرية من ذلك انهيار درج أثري فيما يعرف بهضبة سلوان بعمق 4 أمتار وطول 3 أمتار، ويفصل هذا الدرج وادي حلوة عن عين سلوان ، والحارة الوسطى في البلدة.

 

وبالتوازي مع الحفريات الإسرائيلية في محيط وأسفل المسجد الأقصى، أعلنت إسرائيل عن إقامة مزيد من مراكز الشرطة والأمن داخل البلدة القديمة.

وأشارت وحدة البحث والتوثيق في هذا الشأن، إلى مصادقة اللجنة المحلية للتنظيم والبناء في بلدية الاحتلال بالقدس في السادس من آذار (مارس) 2009 على إقامة مركز جديد للشرطة في باحة البراق يمتد على ما مساحته 140 مترا مربعا فوق منطقة الأقواس في باحة البراق.

انشر عبر