شريط الأخبار

المفتي العام يدين الاعتداء على المواطنين العرب والمساجد في مدينة عكا

11:32 - 10 حزيران / مايو 2009


فلسطين اليوم-القدس

أدان الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى الممارسات العدوانية التي تقوم بها مجموعات اليمين الاسرائيلي المتطرف ضد المواطنين من أبناء شعبنا الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية عامة وفي مدينة عكا خاصة.

 

وأوضح سماحته في تصريح صحفي، اليوم، أن هذه المجموعات الإسرائيلية تقوم بأعمال عربدة واعتداءات على المواطنين العرب العزل تحت حماية سلطات الاحتلال.

 

 وقال إن هذه الاستفزازات تنم عن عنصرية في معاملة أهلنا داخل الأراضي المحتلة عام 1948م، مبينا أن الاحتلال يدعي المساواة بين المواطنين الفلسطينيين واليهود في المدن والتجمعات المختلطة كمدينة عكا إلا أن ما حصل في عكا ضد المواطنين العرب الفلسطينيين يفضح سياسة الاحتلال العنصرية.

 

وحذر سماحته من الأهداف المبيتة تجاه السكان العرب في الأراضي المحتلة عام 1948م وعلى رأسها تهجيرهم من مساكنهم، ودعا المواطنين إلى التكاتف ورص الصفوف والوحدة وعدم الرضوخ لهذه الأساليب، خاصة في ظل وجود حكومة يمينية متطرفة تقدم المزيد من الدعم للمتطرفين وتوفر الحماية لهم، وأضاف أن هذه الاعتداءات ليست الأولى من نوعها، بل سبقتها اعتداءات أخرى ليست بالبعيدة على سكان عكا و يافا.

 

واستنكر تعرض المتطرفين اليهود إلى الأماكن الدينية وتدنيس مسجد المنشية في المدينة، وكتابة شعارات عنصرية على جدرانه، مؤكداً أن هذه الممارسات تزيد من حالة الاحتقان الذي يعاني منه الشعب الفلسطيني، وناشد الدول العربية والإسلامية والهيئات والمنظمات الدولية التدخل لوقف هذه الانتهاكات ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته وأراضيه.

 

انشر عبر