عصيان مدني في نابلس وجنين.. المقاومة توجه رسالة عاجلة للسلطة عقب اعتقال اشتيه

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:20 ص
20 سبتمبر 2022
كتيبة جنين.jpg

وجهت كتيبة نابلس، اليوم الثلاثاء، رسالة عاجلة لأجهزة الأمن التابعة السلطة عقب اعتقالها المطارد مصعب اشتيه في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، وأكدت أنها لن "تسمح باعتقال المقاوم اشتيه".

وطالب الكتيبة –في مؤتمر صحفي تلاه مقاوم ملثم-  السلطة بالأفراج عن اشتيه، وقالت :"نمهل السلطة الافراج عن مصعب اشتيه في أقل من ساعة".

وأضافت أن مدينتي نابلس وجنين دخلتا في عصيان مدني احتجاجًا على هذا التصرف الذي اعتبرته أنه لا يخدم سوى الاحتلال الإسرائيلي فقط.

وأوضحت الكتيبة، أن عملية الاعتقال تمت عبر اعداد كمين محكم من عناصر أمن السلطة.

من جهته، دعت كتيبة جنين –في بيان صحفي تلاه مقاوم ملثم- أجهزة السلطة بالإفراج عن المعتقل، وقالت: إن "عملية اعتقال اشتيه أحد قادة المقاومة يخدم العدو في الوقت الذي فيه المقاومة بأمس الحاجة للوحدة الوطنية".

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني، اليوم، إصابة ثلاثة مواطنين بجروح مختلفة، بعد قمع عناصر من أمن السلطة لمتظاهرين في نابلس، خرجوا احتجاجًا على اعتقال السلطة للمطارد مصعب اشتية.

وأفاد الهلال الأحمر –في بيان له- بوقوع 3 إصابات من بينها إصابة خطيرة بالرأس الإصابتان الأخيرتان بشظايا، برصاص أمن السلطة".

مصادر محلية، أعلنت، عن مقتل المواطن فراس يعيش (53 عاماً) إثر إصابته بجراح بالرأس، نقل على أثرها للمستشفى بحالة حرجة وأعلن الأطباء وفاته في وقت لاحق.

وعلى إثر اعتقال السلطة للمطارد اشتيه، عقد مقاومين ملثمين مؤتمرًا صحفيًا في جنين، نددوا باعتقال السلطة للمطارد مصعب اشتية، وأكدوا أن هذا العمل يخدم الاحتلال فقط، وطالبوا السلطة بالكف عن ملاحقة المقاومين.