لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية تستنكر تصريحات وينسلاند وتطالبه بالتراجع عنها

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:10 م
18 سبتمبر 2022
القوى الوطنية.

استنكرت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والاسلامية التصريحات الخطيرة لتور وبنسلاند ممثل الامين العام للأمم المتحدة في الأرض الفلسطينية والتي اطلقها في احاطته لمجلس الامن الدولي في ١٥ من سبتمبر الحالي حول الوضع في الشرق الأوسط.

واعتبرت لجنة المتابعة في بيان لها اليوم الأحد، ان هذه المواقف التي ساوى فيها وبنسلاند بين العدوان الاسرائيلي المتواصل علي الشعب الفلسطيني الاعزل وبين مواجهة شعبنا الشعبية لهذا الاحتلال والعدوان واعتبرها جميعها تصعيدا لما اسماه تصاعد العنف دون اشارة الى ان العنف والعدوان هو سياسة اسرائيلة متواصلة ومستمرة ضد الشعب الفلسطيني والارض الفلسطينية ادت الى استشهاد ١٥٠ مواطنا فلسطينيا منهم ١٠٠ استشهدوا علي حواجز الاعدام والموت في الضفة الفلسطينية.

وحذرت لجنة المتابعة من استمرار وبنسلاند في مثل هذه المواقف والتي كررها اكثر من مره وهي تجاوز خطير لوظيفته كممثل للأمين العام للأمم المتحدة وبالتالي مهمته الاساسية هي الدفاع عن قرارات الامم المتحدة وقوانينها ولوائحها وقراراتها والتي تعرف بشكل واضح حقيقة ما يجري علي الارض الفلسطينية من عدوان الاحتلال علي ارض وشعب دولة فلسطين العضو في الامم المتحدة والتي يجب علي الامم المتحدة حمايتها ومساعدتها علي التخلص من الاحتلال والاستيطان وجدار الفصل العنصري والتي جميعها تتناقض مع ميثاق الامم المتحدة وقراراتها التي يجب علي وبنسلاند احترامها والعمل علي تطبيقها.

وطالبت لجنة المتابعة الامين العام للأمم المتحدة بإلزام تور وبنسلاند بالتوقف عن هذه السلوكيات الانتهازية التي يسعي من ورائها الي عدم ازعاج الاحتلال وحلفائه والتي لا تتوافق مع مكانة الامم المتحدة كهيئة دولية مستقلة والا فانه سيضع نفسه في موقف عداء مع الشعب الفلسطيني وقواه ومؤسساته مما سيؤدي الى انهاء وجوده الفعلي في الارض الفلسطينية.