شريط الأخبار

السلطة الفلسطينية تدين التحضيرات الإسرائيلية لزيارة البابا في القدس وبيت لحم

08:52 - 10 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أدانت السلطة الفلسطينية السبت الإجراءات والتحضيرات الإسرائيلية لزيارة البابا بنيدكت السادس عشر في القدس وبيت لحم في الضفة المحتلة، وقالت إن إسرائيل تحاول أن تبرز في هذه الزيارة أن القدس مدينة موحدة وعاصمة إسرائيل وهذا مرفوض ومدان، على حد قولها.

 

وقال رئيس ديوان الرئاسة الفلسطينية رفيق الحسيني خلال لقاء مع الصحافيين في مقر الرئاسة في رام الله "لا يوجد أي حوار أو تنسيق مع إسرائيل بخصوص زيارة البابا للقدس بل إن معركة قد بدأت حول القضية اعتبارا من اليوم".

 

وتابع الحسيني إن "إسرائيل تحاول أن تستغل الزيارة للاعتراف الضمني بسيادتها على القدس التي هي ارض فلسطينية محتلة منذ عام 1967 مع باقي الأراضي الفلسطينية، والتي نشدد على أنها عاصمة لدولة فلسطين".

 

وأشار إلى أن "بلدية القدس الاحتفالية وزعت أعلام إسرائيل شرق القدس على طول الطريق المؤدية إلى مكان إقامة قداسة البابا في البعثة البابوية في جبل الزيتون في القدس، وعلى طريق كل المقدسات الإسلامية والمسيحية التي سيزورها البابا، في خطوة استفزازية للشعب الفلسطيني".

 

وفي حين أعلنت بلدية القدس الإسرائيلية إقامة مركز للصحافيين، قال الحسيني إن "السلطة الفلسطينية التي تعمل باسم منظمة التحرير في القدس بحسب الاتفاقات مع إسرائيل، قررت إقامة مركز صحافي في فندق الامبسادور لتقديم خدمات للصحافيين الذين سيغطون الزيارة التي نتوقع أن يشارك في تغطيتها أكثر من 1200 صحافي".

 

وطلب الحسيني من الصحافيين عدم التوجه إلى المركز الصحافي الذي تقيمه البلدية.

 

وأشار إلى "إعلانات الصحف الإسرائيلية حول زيارة البابا والتي ذكرت انه سيزور هيكل سليمان"، وتساءل مستنكرا "أين هيكل سليمان الذي سيزوره البابا؟".

 

وأضاف أن البابا "سيزور باحة المسجد الأقصى وقبة الصخرة والقبة النحوية التي سيلتقي فيها شخصيات فلسطينية إسلامية ومسيحية فقط".

 

وكرر إن "البابا سيزور أماكن مقدسة معروفة وموجودة هي مقدسات إسلامية ومسيحية وسيتم مرافقته من قبل ممثلي مؤسسات القدس من رجال دين وشخصيات وطنية من دون أي وجود لأي مسؤول إسرائيلي". والمسجد الأقصى هو ثالث الحرمين الشريفين ويشرف على الجدار الغربي حائط البراق آخر بقايا المعبد اليهودي الذي دمره الرومان في العام 70، والذي يشار إليه باسم هيكل سليمان.

 

وتابع الحسيني "بعد زيارة قداسة البابا لكل موقع مقدس سيقام مؤتمر صحافي لشخصيات فلسطينية مسيحية وإسلامية لإعطاء الصحافيين تفاصيل عنها".

انشر عبر