ماذا يعني استبعاد الإكوادور من كأس العالم.. ومن سيكون هو البديل ؟

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:51 م
14 سبتمبر 2022
كأس العالم 2022.jpg

كان منتخب الإكوادور قد حصل على المركز الرابع في مجموعة تصفيات أمريكا الجنوبية لمونديال 2022، ليحجز مقعده في النهائيات للمرة الرابعة في تاريخه، والأولى منذ 2014.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تأمل تشيلي أن تحل محل الإكوادور إذا تم إقصاؤها من كأس العالم، وقدمت الوثائق والمستندات التي تؤكد ذلك.

وكان منتخب الإكواردو واجه تشيلي في مباراتين خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم، وحصل منتخب تشيلي من خلالها على نقطة واحدة فقط، وشهدت المباراتان مشاركة كاستيلو.

مرتضى منصور يصدم جماهير الزمالك: مستحقات كأس لوسيل لن تخرج من قطر

وحال قبول شكوى الاتحاد التشيلي، سيحصل المنتخب على انتصارين اعتباريين بنتيجة 3-0، وبالتالي سيرتفع رصيده إلى 24 نقطة، ليرتقي إلى المركز الرابع بالتصفيات متفوقا على بيرو بفارق الأهداف، مما يحجز له مقعدا في كأس العالم.

وتقام تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم من مجموعة واحدة تضم 10 منتخبات، ويتأهل أصحاب المراكز الـ4 الأولى مباشرة لمونديال قطر، فيما يلعب صاحب المركز الخامس ملحق كأس العالم.

أما منتخب بيرو فهو المستفيد المحتمل الآخر إذا تم إقصاء الإكوادور، لاحتلاله المركز الخامس في جدول الترتيب، وفقا لما أكدته صحيفة "ديلي ميل".

واحتل منتخب بيرو المركز الخامس في تصفيات أمريكا الجنوبية ليشارك في ملحق كأس العالم، لكنه فشل في التأهل بعد الخسارة أمام أستراليا المتأهل من ملحق آسيا.

وفي الوقت الذي ارتفعت فيه الأصوات المطالبة بمشاركة منتخب إيطاليا بدلا من الإكوادور، باعتباره صاحب التصنيف الأعلى من بين المنتخبات غير المتأهلة، إلا أن موقع "فوتبول إيطاليا" نفى هذا الأمر في وقت سابق.

وكانت بعض الجماهير المصرية والجزائرية قد منت نفسها بتأهل منتخبها إلى بطولة كأس العالم 2022 حال استبعاد منتخب الإكوادور.

وجاءت تلك الأمنيات بعدما طالب الاتحادان المصري والجزائري بإعادة مباراتهما في المرحلة الفاصلة ضد السنغال والكاميرون على الترتيب لأسباب مختلفة.

ما دعم تلك الأمنيات ما قاله فرج عامر، رئيس نادي سموحة المصري السابق، عن إقامة مباراة فاصلة بين مصر والجزائر لتحديد المتأهل لكأس العالم بدلا من الإكوادور.

وكتب عامر عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "مصر تقترب من الاشتراك في كأس العالم، إن لم يكن عن طريق السنغال، ستكون من مباراة فاصلة مع الجزائر".

غير أن موقف المنتخبين يبدو معقدا، إذ تتجه النية لأن يكون المنتخب المتأهل من قارة أمريكا الجنوبية، حفاظا على عدد مقاعدها في المونديال.