شريط الأخبار

حكومة هنية تعتزم إقامة منازل ومنشآت من الطين لإعادة الأعمار ومواجهة الحصار

02:49 - 09 تشرين أول / مايو 2009


فلسطين اليوم- غزة

أعلن المهندس زياد الظاظا، نائب رئيس الوزراء ووزير الاقتصاد الوطني، أن حكومة غزة، تنوي إقامة منازل ومنشآت من الطين، في محاولة للتغلب على الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ ما يقارب ثلاث سنوات.

 

وقال الظاظا في تصريح صحفي نُشر السبت (9/5): "إن اشتداد الحصار ومنع دخول المواد الأولية الخام لصناعة البناء والتشييد من أهم دوافع الحكومة الفلسطينية إلى التفكير بشكل جدي في إعادة صياغة منظومة إعادة الإعمار في القطاع".

 

وأضاف: "وما دفعنا أيضاً إلى التفكير في ذلك أن الاحتلال ومن يدور في فلكه من قوى الهزيمة والهوان تفكر في جعل إعادة الإعمار وسيلة ضغط وهزيمة للمواطن الفلسطيني الذي انتصر في معركة "الفرقان" بصموده وصبره وتحديه للإرهاب الصهيوني".

 

وأشار إلى أن المواد المستخدمة في البناء هي الطين وبعض المواد الداخلة معه، مثل "الكركار" والرمل والمواد المختلفة، إضافةً إلى أنقاض المنازل المدمرة.

 

وأكد وزير الاقتصاد أن الحكومة أعدت التصميم والتحليل الإنشائي لهذه المنشآت وكيفية تنفيذها على الأرض، وإمكانية التوسع فيها لبناء مبانٍ سكنية ومؤسسات ومدارسَ وعيادات ومبان سياحية.

 

وفيما يتعلق بعدد المنشآت المنوي بناؤها، قال الظاظا: "في البداية سنبدأ بالنموذج الأول، وهو عبارة عن مبنى من ثلاثة طوابق، كل طابق حوالي 250 مترا مربعاً".

 

وواصل: "إن أي مواطنٍ يريد صنع بيت له سيستطيع القيام بهذا العمل مباشرة"، موضحاً أن جميع المكاتب الهندسية والاستشارية وجميع المقاولين والعمال وجميع المؤسسات الأهلية والدولية والمحلية ستكون في خدمته، وشدد على أن الحكومة الفلسطينية ليس لديها شروط فيما يتعلق بقضية البناء.

انشر عبر