مفاجأة عن وجبة الفطور لإنقاص الوزن

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:18 م
13 سبتمبر 2022
مفاجأة عن وجبة الفطور لإنقاص الوزن

يتناول الكثيرون الجزء الأكبر من السعرات الحرارية في الليل، مما يحد من وجبة الفطور بسبب أيام العمل المزدحمة واستيقاظ أسر مبكرًا من أجل المدارس. ويعتقد الخبراء منذ فترة طويلة أن تناول الطعام في وقت متأخر يزيد من زيادة الوزن أو يعيق فقدان الوزن، ناصحين بأنه يجب تناول وجبات خفيفة ليلًا وأن تكون وجبة الفطور أكبر وجبة في اليوم، استنادًا لنتائج أبحاث سابقة، لإعطاء الجسم وقتًا لحرق السعرات الحرارية الزائدة طوال اليوم.

فقدان متطابق للوزن

لكن دكتور ديفيد كاتز، المؤسس والمدير السابق لمركز أبحاث الوقاية في جامعة ييل غريفين، قال إن تناول وجبة فطور كبيرة بدلاً من وجبة أكبر في وقت لاحق من اليوم لم يؤثر على فقدان الوزن، وفقًا لما كشفت عنه نتائج تجربة إكلينيكية جديدة قارنت الأشخاص، الذين يتناولون معظم السعرات الحرارية اليومية في وجبة الفطور، مع أولئك الذين يأكلون أكثر في العشاء.

وأضاف كاتز، الذي لم يشارك في الدراسة، أن تناول "السعرات الحرارية المحملة في الصباح أو في المساء، اكتشف الباحثون أن هناك فقدانًا متطابقًا للوزن تقريبًا".

لا تأثيرات سحرية

كما تم دحض أي صلة أو "أي تأثيرات سحرية" لتناول الوجبات مبكرًا على التمثيل الغذائي في الجسم، واصفًا الدراسة بأنها "صارمة للغاية" وموضحًا أن نتائجها تكذب الرأي القائل بأن تناول الطعام في وقت مبكر يغير عملية التمثيل الغذائي بطريقة تساعد في فقدان الوزن بشكل أكبر".

كبح جماح الشهية

من جانبها، ذكرت الباحثة المشاركة في الدراسة ألكسندرا جونستون، أستاذة الطب في معهد رويت في جامعة أبردين في اسكتلندا، في بيان، أن تناول كميات كبيرة في الصباح يمكن أن يساعد في كبح الشهية، شارحة أن "التحكم في الشهية مهم لتحقيق إنقاص الوزن، وتشير نتائج دراستنا إلى أن أولئك الذين يستهلكون معظم السعرات الحرارية في الصباح شعروا بجوع أقل، على عكس عندما تناولوا المزيد من السعرات الحرارية في فترة المساء"، بما يجعلها مزية محتملة، وليست حتمية، لفقدان الوزن"... من خلال الشبع المعزز وتقليل الجوع".

ووفقًا لما نشره موقع "مايو كلينك"، "كلما كنت أكثر نشاطًا، حرقت المزيد من السعرات الحرارية"، إذ يتم تحديد معدل الأيض في الجسم من خلال السرعة (أو البطء) في تحويل السعرات الحرارية إلى طاقة. لإنقاص الوزن، ومن ثم يجب أن يستهلك الجسم طاقة أكثر من السعرات الحرارية التي يستهلكها.

الطريقة الأكثر فعالية

فيما يقول الخبراء إن التمارين الرياضية هوائية هي الطريقة الأكثر فعالية لحرق السعرات الحرارية، لكن تمارين القوة مهمة أيضًا، لأن العضلات تحرق سعرات حرارية أكثر من الدهون، سواء أثناء الراحة أو أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

بينما توصلت الأبحاث السابقة، التي أجريت مع مجموعات أكبر من الأشخاص على مدى فترات زمنية أطول، إلى أن الأشخاص الذين يتناولون السعرات الحرارية في الصباح يفقدون الوزن. لذا فقد نوه باحثو الدراسة الجديدة إلى أنه من المحتمل أن ثمانية أسابيع (مدة التجارب السريرية) لم تكن فترة طويلة بما يكفي لرؤية فقدان الوزن في البحث الجديد، أو أن دراسات أخرى ربما لم تقس تكوين الجسم واستهلاك الطاقة بنفس الطريقة.

الفطور مهم.. ولكن

وشدد كاتز على ضرورة استخدام نتائج البحث الجديدة "لدحض أهمية وجبة الفطور للتغلب على الشعور بالجوع، مشيرًا أيضًا إلى أن تخطي وجبة الفطور لن يؤدي إلى فقدان الوزن.

ونصح بتناول المزيد من السعرات الحرارية في وجبة الفطور والقليل منها في الوجبة" الرئيسية (سواء كانت الغداء أو العشاء)، على افتراض أن الوجبات متماثلة من الناحية الغذائية.