شريط الأخبار

واشنطن ترفض السماح لإسرائيل بالولوج إلى كومبيوتر المقاتلة «أف 35»

09:34 - 09 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم- وكالات

يبدو أن العلاقات بين إسرائيل وواشنطن تتجه إلى التأزم، فبعد القلق الاسرائيلي الذي أثارته مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية روز غوتمولر بإعلانها، مؤخرا، أن على الدولة العبرية الموافقة على معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية، ذكرت صحيفة «جيروزاليم بوست»، أمس، أن واشنطن لا تزال ترفض السماح للدولة العبرية بالولوج إلى أنظمة الكومبيوتر الخاصة بالمقاتلة «أف 35».

وأشارت الصحيفة إلى أن رفض الولايات المتحدة السماح لإسرائيل بالولوج إلى كومبيوتر المقاتلة «أف 35»، هو السبب الرئيسي وراء الخلافات بين وزارتي دفاع الدولتين، والتي دفعت تل أبيب إلى تعليق صفقة شراء 75 مقاتلة، كانت حصلت على موافقة البنتاغون عليها في العام 2008، وتصل قيمة الصفقة إلى 20 مليار دولار.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في وزارة الدفاع الإسرائيلية قولهم إن المفاوضات بين الوفد الإسرائيلي والبنتاغون، في واشنطن، تسارعت خلال الأسابيع الماضية، ولكن لم يتم التوصل بعد إلى نتائج، بسبب رفض الأميركيين اطلاع إسرائيل على أنظمة الكومبيوتر الخاصة بتشغيل المقاتلة وصيانتها.

وأوضح المسؤولون أن الأميركيين قلقون من أن السماح لإسرائيل بصيانة أنظمة الكومبيوتر بشكل منفصل عنهم، سيمنحها القدرة للحصول على معلومات تكنولوجية سرية استخدمت في صناعة المقاتلة التي لا يلتقطها الرادار.

وذكرت الصحيفة أن إسرائيل ترى أنها تحتاج لامتلاك القدرة لصيانة أنظمة الكومبيوتر «في الوقت المناسب»، وانه لا يمكنها الانتظار إلى حين إرسالها إلى الولايات المتحدة لصيانتها، وخاصة أثناء الحرب.

انشر عبر