شريط الأخبار

أنفلونزا الخنازير : توقعات أن يصاب ثلث سكان العالـم بالعدوى

08:14 - 09 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

حذّر مسؤولون أميركيون من حالات انتشار أسوأ لأنفلونزا الخنازير التي أطلق عليها (أتش1 أن1) في حين توقع مسؤول صحة دولي بارز أن ما يصل إلى ثلث سكان العالـم قد يصابون بالعدوى في نهاية الأمر.

وتعهدت الدول الآسيوية التي ظهرت بها إصابات قليلة حتى الآن، أمس، بزيادة الـمخزونات الاحتياطية من دواء الأنفلونزا والتعاون في حالة الطوارئ؛ كي لا تترك شيئاً للـمصادفة هذه الـمرة، بعد الضرر الذي تسبب به التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارز) وأنفلونزا الطيور في السنوات الأخيرة.

وقال مسؤولون أميركيون: إنهم يتوقعون أن ينتشر الفيروس في كل الولايات الخمسين وأن يتسبب في العديد من الإصابات التي تتراوح بين الـمعتدلة والحادة.

وقد وقعت حالتا وفاة بسبب الفيروس في الولايات الـمتحدة.

وقال ريتشارد بيسر، القائم بأعمال مدير الـمراكز الأميركية لـمكافحة الأمراض والوقاية منها: "حتى الآن لا نرى أية علامة على أنه يتلاشى... إننا على الـمنحنى الصاعد".

وأظهرت مجموعة من الدراسات الـمفصلة على فيروس "أنفلونزا الخنازير" الجديد أنه تزاوج غريب بين فيروس ثلاثي ذي عناصر من الخنزير والبشر والطيور وفيروس خنازير أوروبي لـم يشاهد من قبل في أميركا الشمالية.

ويخشى الخبراء الصحيون من أن فيروس (أتش1 أن1 ) الجديد، الذي يدمج سلالات فيروسية من أنفلونزا الخنازير، والطيور، والبشر؛ لـم يتم القضاء عليه وقد يشهد طفرة مع اقتراب الشتاء في جنوب الكرة الأرضية.

والفيروس بشكله الحالي أقل فتكاً من ذاك الذي أدى إلى وباء الأنفلونزا الإسبانية العام 1918 (40 مليون قتيل)، لكنه قد يتطور ليزداد فتكاً.

وأضيفت، الخميس، ثلاث دول إلى لائحة الدول التي طالها الفيروس وهي البرازيل مع ثلاث إصابات، والأرجنتين مع إصابة واحدة، وبنما مع حالة واحدة.

وفي الولايات الـمتحدة سجلت السلطات، أمس، 1639 حالة مؤكدة، أي بزيادة من 743 حالة عن أول من أمس، فيما أعلنت الـمكسيك عن 1319 حالة مؤكدة. وبقيت حصيلة الوفيات في الولايات الـمتحدة اثنتين، مقابل 45 وفاة في الـمكسيك.

وأعلنت منظمة الصحة العالـمية، أمس، عن 2500 إصابة مؤكدة بأنفلونزا الخنازير حول العالـم، و44 حالة وفاة.

وفي الـمكسيك ارتفع عدد الوفيات بأنفلونزا الخنازير، الجمعة، إلى 45 وفاة، بزيادة وفاة واحدة عن الخميس، من أصل 1319 إصابة، لكن الحكومة أكدت أن الـمرض في تراجع.

وقال وزير الصحة خوسيه أنخيل كوردوفا خلال مؤتمر صحافي: إن الشخص الذي تم التثبت من إصابته بالـمرض توفي في 4 أيار، وارتفاع الحصيلة ناجم عن تقدم تحليل عينات الحالات الـمشتبه بها من الوفيات والـمرضى.

وعادت الحياة تقريباً إلى طبيعتها في الـمكسيك منذ الأربعاء بعد أكثر من أسبوع من الإغلاق العام. وأعيد فتح الـمقاهي والـمطاعم والـمتاحف والـمسارح ودور السينما والـمواقع السياحية في العاصمة. كما أعيد فتح الجامعات والـمدارس الثانوية الخميس، على أن يعاد فتح الـمدارس الابتدائية الإثنين.

وبدا الاستنفار الدولي لانتاج لقاح لـمكافحة الفيروس يؤتي ثماره مع وضع خريطة لتسلسله الجيني في كندا، حيث سجلت 214 إصابة حسب السلطات.

وأعلنت السلطات الصحية الكندية وفاة امرأة مسنة من مقاطعة البرتا، غرب البلاد، اثر إصابتها بأنفلونزا الخنازير، لكنها شددت على ان دور الفيروس في وفاتها ليس واضحا.

وفي بريطانيا أعلن علـماء عن وضع التسلسل الجيني لسلالة الفيروس الاوروبية.

كما طور البروفسور الاميركي سوريش ميتال الاستاذ في جامعة بوردو (انديانا) لقاحا قد يتم تصنيعه في غضون اشهر.

وقررت 13 دولة اسيوية "زيادة" مخزونها من الأدوية لـمكافحة مرض أنفلونزا الخنازير ودرس سبل تقاسم "موارد اساسية" في حال حصول وباء، وذلك في بيان وزاري اعتمد، أمس، في تايلاند.

قال روبرت كولفيل، مفوض حقوق الانسان في الامم الـمتحدة، الجمعة: ان فرض الحجر الصحي على من يشتبه بإصابتهم بأنفلونزا الخنازير اعتماداً على جنسيتهم يعد "تفرقة واضحة".

وأضاف: "يجب ألا يوضع اي شخص في الحجر الصحي فقط بناء على جنسيته".

وكانت الصين عزلت مجموعة كبيرة من الـمواطنين الـمكسيكيين هذا الأسبوع وسط مخاوف من انتشار أنفلونزا الخنازير، ووضعت بعضا منهم في الحجر الصحي لـمجرد انهم من الـمكسيك.

وقالت روسيا: انها رفعت القيود عن استيراد منتجات الخنزير من خمس ولايات اميركية وتدرس امكانية تطبيق قرار مماثل حيال مناطق اسبانية لـم يطلها الفيروس، لكنها ابقت على القيود على الاستيراد من الـمكسيك.

 

انشر عبر