شريط الأخبار

نتنياهو يقلص الميزانية العسكرية ... وأحزاب ائتلافية تهدد بإسقاط الحكومة

02:56 - 08 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

دخل رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أول أزماته الائتلافية، أمس، حين أعلن عن خطة لإجراء تقليصات كبيرة في نفقات الدولة، بما في ذلك الميزانية العسكرية.

وأعلنت مصادر في قيادة الجيش عن إطلاق معركة ضد هذه الخطة، بينما هدد رئيس حزب شاس لليهود الشرقيين المتدينين، وزير الداخلية ايلي يشاي، بإسقاط الحكومة والتوجه إلى انتخابات جديدة.

وتتضمن الخطة الجديدة تقليص الميزانية بحوالي 2.6 مليار دولار، بشكل يمس الخدمات الصحية وحقوق النساء العاملات ومخصصات تأمين الأولاد ورسوم التعليم الجامعي.

وأما حصة الجيش من هذا التقليص فتصل إلى حوالي الثلث (700 مليون دولار). ولهذا خرج ضدها الجيش وحزب العمل وحزب شاس وحزب يهدوت هتوراة، معلنين بشكل قاطع أنهم سيصوتون ضد الموازنة في اجتماع الحكومة المخصص لبحث الميزانية يوم الثلاثاء المقبل، في حال إصرار رئيس الوزراء ووزير المالية عليها.

وحاول نتنياهو التخفيف من حدة الخلاف بقوله إن هذه اقتراحات من وزارة المالية ستطرح للنقاش والقرار النهائي بشأنها هو للحكومة.

وحسب اقتراح نتنياهو ستبلغ الميزانية العسكرية 46.5 مليار شيكل (11.3 مليار دولار). وهذا التقليص لا يمس التسلح أو التدريب العسكري، بل يغطي الرواتب والامتيازات التي يحصل عليها ضباط الجيش، صغارا وكبارا.

انشر عبر