وزارة الأسرى: انتصار عواودة يثبت أن عزيمة الأسرى أقوى من جبروت الاحتلال

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:16 م
31 اغسطس 2022
ارشيفية

أكدت وزارة الأسرى بغزة، أن انتصار الأسير خليل عواودة هو انتصار لكل الشعب الفلسطيني.

وقالت الوزارة في بيان مقتضب، مساء اليوم الأربعاء، أن انتصار عواودة يثبت مجدداً ان إرادة وعزيمة الأسرى أقوى من جبروت وظلم الاحتلال.

وأضافت: "انتهت قضية الأسير عواودة ولكن القضية الأم المتمثلة في الإعتقال الإداري لم تنتهي بعد، وندعو لتكثيف الجهود القانونية والسياسية لوقف هذا النوع من الاعتقال التعسفي".

وكان عواودة علق الإضراب بعد 172 يوما عقب وعودات بالإفراج عنه نكثت تل أبيب بها وجددت اعتقاله الإداري، ما دفع الأسير لاستئناف إضرابه رغم تدهور وضعه الصحي.

والاعتقال الإداري يعتبر إجراء تلجأ له إسرائيل لاعتقال الفلسطينيين دون تهمة محددة ودون محاكمة، مما يحرم المعتقل ومحاميه من معرفة أسباب الاعتقال، ويحول ذلك دون بلورة دفاع فعال ومؤثر، وغالبا ما يتم تجديد أمر الاعتقال الإداري بحق المعتقل ولمرات متعددة، بحسب مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان.

ويذكر أن نحو 650 معتقل إداريّ يقبعون في السجون الإسرائيلية بينهم ثلاثة قاصرين، وأسيرتين وهما شروق البدن من بيت لحم، وبشرى الطويل من البيرة، علما أنه ومنذ مطلع العام الجاري أصدرت تل أبيب أكثر من 900 أمر اعتقال إداري.