شريط الأخبار

النائب الأسير باسم الزعارير: تمديد اعتقال النواب هدفه تقويض الحياة التشريعية

07:59 - 07 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم: غزة

شدد النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني باسم الزعارير، المعتقل لدى قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ مطلع العام الحالي، أن على الأمم المتحدة ومؤسسات حقوق الإنسان التدخل الفوري لإجبار الحكومة الإسرائيلية لوقف مسلسل الاعتقال الإداري بحق الأسرى الفلسطينيين وخاصة انه يحتجز مئات المعتقلين دون تهمة أو محاكمة، وتحتجز سلطات الاحتلال ما لا يقل عن ألف أسير فلسطيني في الاعتقال الإداري.

وطالب الزعارير المؤسسات الدولية والحقوقية في رسالة من سجنه التدخل لوقف معاناة الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال لما له من آثار نفسية وقمعية على الأسرى وآثار أخرى سلبية على أهالي الأسير نفسه وكونه يحتجز الفلسطينيين لفترات طويلة دون تهمة أو محاكمة.

 

وأشار إلى أن عشرات الأسرى يقبعون في الاعتقال الإداري منذ سنوات والأخطر في ذلك هي عملية التمديد المتكرر للأسير لعدة مرات.

 

ورفض النائب الزعارير اعتقال النواب والوزراء ورؤساء البلديات  واحتجازهم كرهينة مقابل الإفراج عن جلعاد شاليط  الموجود لدى فصائل المقاومة  في غزة.

 

وأدان النائب  الزعارير عمليات الالتفاف على القانون الذي تمارسه المحاكم الإسرائيلية خاصة فيما يتعلق بتمديد اعتقال النواب واستئناف محاكماتهم التي تقوم بها النيابة العسكرية الإسرائيلية لإبقائهم في الأسر لفترات طويلة بهدف تقويض وشلل الحياة التشريعية للشعب الفلسطيني.

انشر عبر