شريط الأخبار

توترات بين باراك واشكنازي حول تعيين نائب لرئيس هيئة الاركان

07:47 - 07 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

قالت صحيفة "معاريف" الاسرائيلية الخميس ان جدالاً دار بين ايهود باراك وزير الحرب الاسرائيلي وبين الجنرال جابي اشكنازي رئيس هيئة الاركان حول من سيخلف اشكنازي في رئاسة الاركان.

 

وكان الاثنان قد استدعيا الجنرال بني غنتس الملحق العسكري في واشنطن وتحدثا معه حول حملة التعيينات القادمة في هيئة الاركان.

 

ورغم ان غنتس هو آخر كبار الجنرالات الذين التقاهم الاثنان الا انهما لم يتفقا بعد على التعيين، وذلك جراء الخلاف بينهما، اذ يتطلع باراك لتعيين غنتس من اجل ان يشكل ذلك تمهيداً لتسلمه رئاسة هيئة الاركان، اما اشكنازي فيعطل غادي ايرنكوت القائد العسكري للمنطقة السمالية ويجري وراء الكواليس صراع بين كبار الضباط في لواء "جولاني" الذين يؤيدون ايزنكوت وبين كبار الضباط في سلاح المظليين الذين يمارسون ضغوطاً على باراك من اجل تعيين غنتس.

 

وصورة عامة تسود علاقات عمل جيدة واحترام متبادل بين اشكنازي وباراك كما تقول "يديعوت"، لكن يطالب اشكنازي الان بتأجيل تعيين نائب لرئيس هيئة الاركان لمدة سنة على الاقل وابقاء الجنرال دان هرئيل النائب الحالي، لكن يعتقد باراك انه يجب اتخاذ قرار الان بمن سيكون النائب وذلك من اجل يكون مطلعاً على البنية الجديدة لهيئة الاركان التي سيعمل على بلورتها خلال الاشهر القادمة.

 

وتجدر الاشارة الى ان تعيين نائب جديد لرئيس هيئة الاركان يفتح من الناحية العملية جولة تعيينات في جميع قيادة الجيش ويؤدي الى انسحاب جنرالات لا يرضون على التعيينات الجديدة، وقال مصدر امني: "يبدو ان رئيس هيئة الاركان يمارس ضغوطاً من اجل بدء حملة التعيينات من تعيين رئيس جديد لشعبة الاستخبارات، وذلك بهدف تخفيف حدة الضغوط التي يمارسها عليه الجنرالات".

 

انشر عبر