شريط الأخبار

الاسد .. انهاء الاحتلال وفك الحصار عن الشعب الفلسطيني هما الضمان لتحقيق الامن

03:40 - 07 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

اكد الرئيس السوري بشار الاسد ان فك الحصار عن الشعب الفلسطيني وانهاء الاحتلال الاسرائيلي هما الضمان لتحقيق الامن والسلام الدائمين في الشرق الاوسط.

 

جاء هذا التأكيد خلال اجتماع الرئيس الاسد هنا اليوم مع وزيري خارجيتي فنلندا الكسندر ستاب واستونيا اورماس بايت.

 

وقال بيان رئاسي سوري ان الرئيس الاسد بحث مع الوزيرين دور اوروبا في عملية السلام في الشرق الاوسط بغية الوصول الى منطقة اكثر امنا واستقرارا.

واضاف البيان ان الاجتماع تطرق الى العلاقات الثنائية بين سوريا وكل من البلدين والعلاقة مع الاتحاد الاوروبي حيث تم التأكيد على ضرورة تعزيز التواصل والحوار بين دول المنطقة واوروبا على جميع المستويات والبناء على عمق الروابط التاريخية والثقافية التي تجمع شعوب المنطقتين.

 

وعرض الرئيس الاسد حسب البيان الرؤية السورية للاوضاع في منطقة الشرق الاوسط وخصوصا في الاراضي الفلسطينية المحتلة والعراق مؤكدا ان فك الحصار عن الشعب الفلسطيني وانهاء الاحتلال الاسرائيلي هما الضمان لتحقيق الامن والسلام الدائمين في الشرق الاوسط.

 

بدورهما اعرب الوزيران عن تقديرهما لجهود سوريا في العمل لتحقيق الامن والاستقرار في المنطقة مؤكدين رغبة بلديهما في تعزيز العلاقات مع سوريا على اعلى المستويات.

وكان الوزيران قد عقدا جلسة محادثات مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم تناولت عملية السلام في المنطقة والاوضاع في الاراضي الفلسطينية المحتلة وفي لبنان والعراق والعلاقات السورية الاوروبية.

انشر عبر