شريط الأخبار

الغصين: وزارة الداخلية بغزة لم تمنع "برلمان الفلسطيني الصغير" من أي نشاط

02:31 - 07 كانون أول / مايو 2009


 فلسطين اليوم-غزة

نفى مصدر أمني مسؤول في وزارة الداخلية الفلسطينية في حكومة غزة أن تكون أجهزته قد منعت نشاطاً كان "برلمان الفلسطيني الصغير" يهتزم القيام به في رفح لأسباب سياسية، وأكد أن الأمر يتعلق بضوابط أمنية وترتيبات قانونية لم يقم بها البرلمان نفسه.

 

وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية إيهاب الغصين في تصريحات صحفية عدم وجود أي موانع من عقد أي فعاليات ثقافية أو سياسية، لكنه قال: "نحن نعطي الحريات لكل الجهات والفعاليات من دون أي اعتبارات سياسية لكن وفق ضوابط قانونية باتت معروفة لدى الجميع، وهي أن تتقدم الجهة المعنية بتنظيم أي نشاط بطلب ترخيص من الجهات الأمنية ليس لأننا قد نمنعه وإنما للعلم ولمعرفو ما يدور في القطاع لا أكثر ولا أقل، ولدينا في غزة فعاليات ومهرجانات يومية من دون أي قرارات منع".

 

ونفى الغصين أن تكون وزارة الداخلية في غزة قد منعت برلمان الفلسطيني الصغير من عقد احتفال له بنادي خدمات رفح، وقال: "نحن ليس لدينا أي موقف من برلمان الفلسطيني الصغير، ولم نمنعه، وإنما الأمر كما قلت يتصل بترتيبات قانونية كان على القائمين على النشاط القيام بها قبل الدعوة للحقل، وهي إبلاغ الأجهزة الأمنية وأخذ موافقتها أولا، وهذا ما لم يحصل، وبالتالي فإن إجراءه مخالف للقانون بكل بساطة. والتذرع بعدم وجود جهات معروفة غير مقبول، لأن مراكزالشرطة متوفرة في كل مكان في غزة، وهي لم تتوقف عن العمل حتى أيام الحرب الإسرائيلية فما بالك الآن!"، على حد تعبيره.

 

وكان رئيس برلمان الفلسطيني الصغير برفح عبد الرؤوف بربخ قد قال في تصريحات صحفية له اليوم الخميس (7/5) إن المباحث العامة بشرطة غزة طالبته بوقف نشاط كان يعتزمه البرلمان لتكريم عدد من الصحفيين والمؤسسات الإعلامية والحقوقية العاملة في قطاع غزة اليوم، دون ذكر الأسباب.

انشر عبر