شريط الأخبار

منظمة أميركية تدين الأخطاء في لائحة المشبوهين في الإرهاب

10:41 - 07 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قالت المنظمة الاميركية للدفاع عن الحريات المدنية ان تقريرا لوزارة العدل الاميركية كشف ان لائحة مراقبة الاشخاص الذين يشتبه بتورطهم في الارهاب بنسبة 35 في المئة اذ ادرج فيها مئات الآلاف من الاشخاص من دون وجه حق. وقالت المنظمة في بيان ان التقرير الذي نشر الاربعاء يكشف ان "اجزاء عدة" من اللائحة التي وضعها مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) "خاطئة ولا تخضع لاي اجراء جدي لتحديث اللائحة او لسحب المعطيات" واوضحت ان "اللائحة اصبحت قديمة جدا".

 

وصرحت المسؤولة في المنظمة في واشنطن، كارولاين فريدريكسون ان "التقرير يشير الى ان مئات الآلاف من الاشخاص يوصفون ظلما بانهم ارهابيون". واضافت ان "هذا يؤكد ما نقوله منذ سنوات بان لائحة المراقبة هذه ليست ظالمة للمسافرين فقط بل تسبب هدرا في الموارد". ودعت الكونغرس الى "استدعاء معدي اللائحة للرد على بعض الاسئلة الصعبة". واكدت المنظمة ايضا ان تقرير الوزارة يشير الى ان اللائحة "لا يمكن ادارتها ولا تتمتع بمصداقية".

وكانت هذه اللائحة تضم في كانون الاول (ديسمبر) 2008 اسماء مليون مئة الف شخص.

 

وقال البيان ان عملية تدقيق شملت 68669 من هذه الاسماء، تبين ان 24 الفا منها لم يشمله اي تحديث. واوضحت المنظمة ان اسماء هؤلاء الاشخاص لا تشطب عندما تغلق ملفاتهم، مشيرة الى شخص ما زال اسمه على اللائحة بعد خمس سنوات من تسوية وضعه وشخصين آخرين توفيا.

انشر عبر